شبكة بوست سوري الإخبارية

لإعادة المكاتب الدبلوماسية.. وفد مغربي في إسرائيل

ذكر تقرير إخباري الاثنين أن وفدا مغربيا بدأ زيارة لـ إسرائيل من اجل دفع تطبيع العلاقات بين البلدين إلى الأمام.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (مكان) أن المهمة الرئيسية للوفد هي دراسة الإمكانية لإعادة استخدام المبنى الذي كانت تتواجد فيه الممثلية الدبلوماسية للمملكة المغربية في تل أبيب حتى عام ألفين، علما بأن حكومة الرباط لا تزال تمتلكه.

من جهة أخرى، أجرى الاثنين وزير الاقتصاد والصناعة عمير بيرتس مباحثات عن بُعد مع نظيره المغربي مولاي حفيظ العَلَمي حول آفاق التعاون الصناعي بين البلدين.

ودار الحديث بين الوزيرين الإسرائيلي والمغربي عن قطاعات النسيج، والأغذية، والبحث التطبيقي في الصناعة، والتكنولوجيات الخضراء، وصناعة الطاقات المتجددة.

ومن المتوقع أن يبدأ في الشهر المقبل تسيير الرحلات الجوية المباشرة بين إسرائيل والمغرب.

يشار إلى أن المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية وقعت في وقت سابق الشهر الجاري على إعلان ثلاثي مشترك في العاصمة الرباط بشأن تطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب.

وتضمن الإعلان الثلاثي المشترك ثلاثة محاور أولها الترخيص للرحلات الجوية المباشرة بين البلدين مع فتح حقوق استعمال المجال الجوي، وثانيها الاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية الكاملة بين مسؤولي البلدين وإقامة علاقات أخوية و دبلوماسية كاملة، وثالثها تشجيع تعاون اقتصادي ديناميكي وخلاق ومواصلة العمل في مجال التجارة والمالية والاستثمار وغيرها من القطاعات الأخرى.

وأصبح المغرب رابع دولة تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل بعد الإمارات والبحرين والسودان العام الحالي.

المصدر: د ب أ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد