شبكة بوست سوري الإخبارية

واشنطن: لن نعترف بانتخابات الرئاسة في سورية

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، سوريا وروسيا، بالدخول بشكل جدي في صياغة دستور جديد، خلال الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية الشهر المقبل.

وقالت المندوبة الأمريكية، كيلي كرافت، في كلمتها أمام مجلس الأمن، أمس الأربعاء، إنه “يجب على دمشق المشاركة بشكل هادف في اللجنة الدستورية والتوقف عن وضع حواجز جديدة”.

وأضافت كرافت “نحث دمشق وروسيا على ضمان أن تحقق جولة كانون الثاني/ يناير المقبلة تقدماً فورياً نحو صياغة دستور سوري جديد”، مطالبة المبعوث الأممي غير بيدرسون، اتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة لتسهيل جهود الأطراف لبدء العمل على الدستور الجديد.

واعتبرت كرافت أن الانتخابات الرئاسية في 2021 هي انتخابات “زائفة”.

وأكدت المبعوثة الأمريكية عدم الاعتراف بشرعية الانتخابات الرئاسية في 2021 من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، إذا لم تتناسب مع القرار الأممي 2254.

كما أكدت أن “المجتمع الدولي لن يسمح للرئيس الأسد بالنصر بانتخابات رئاسية غير شرعية وبلا الإصلاحات السياسية” حسب تعبيرها.

ومن المقرر أن تنعقد الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، خلال النصف الثاني من شهر يناير/ كانون الثاني المقبل، حسب جدول الأعمال المتفق عليه.

وكانت الجولة الرابعة انتهت مطلع الشهر الحالي، دون أن يخرج فيها المشاركون بمخرجات ملموسة فيما يتعلق بكتابة الدستور.

ورغم أن الجولات الأربع للجنة لم تتطرق إلى موضوع الدستور، إلا أن بيدرسون أشار في البيان الختامي للجولة السابقة إلى أن المبادئ الدستورية ستكون على جدول أعمال الجولة الخامسة.

ويأتي انعقاد الجولة الخامسة قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية في سوريا.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد