شبكة بوست سوري الإخبارية

هجمات بعد التطبيع.. الإمارات تتعرض لهجمات إسرائيلية مركزة

بعد اتفاق التطبيع الذي تم بين الإمارات والكيان الإسرائيلي، كشف مسؤول إماراتي عن تعرض بلاده لهجمات إلكترونية “سيبرانية”.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، فإن رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، محمد حمد الكويتي، أكد أن الإمارات تعرضت لهجمات إلكترونية بعد إقامة علاقات رسمية مع الكيان الإسرائيلي.

وقال الكويتي: إن “التطبيع مع إسرائيل على سبيل المثال، جعل الإمارات هدفاً بالفعل لهجمات ضخمة من بعض الناشطين الآخرين”، لافتاً إلى أن القطاع المالي مستهدف، لكنه لم يذكر تفاصيل إضافية.

وأوضح المسؤول الإماراتي أن عدد الهجمات الإلكترونية في الإمارات زاد بشكل كبير بعد بدء جائحة فايروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مع الإشارة إلى أنه لم يذكر ما إذا كان أي من تلك الهجمات قد حقق نجاحاً.

وختم الكويتي كلامه أن “كثيراً من الهجمات في المنطقة مصدرها إيران”، حسب قوله.

يشار إلى أن كل من الإمارات والبحرين كانا قد وقّعتا على اتفاقية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، يوم الثلاثاء الموافق لـ 15 أيلول الفائت، وذلك بمراسم خاصة تمت في البيت الأبيض بواشنطن، وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية ووفود الإمارات والبحرين والكيان الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن التطبيع بين الكيان الإسرائيلي والإمارات تم في 13 آب الفائت، فيما تم الإعلان عن التطبيع مع البحرين في 11 أيلول الفائت.

يذكر أيضاً أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت في 23 تشرين الأول الفائت، عن موافقة السودان على التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد