شبكة بوست سوري الإخبارية

على تماس مع الجيش السوري.. تركيا تنشئ نقطتين عسكريتين في محيط سراقب

أفادت تقارير بأن الجيش التركي أنشأ نقطتين عسكريتين جديدتين تطلان على مدينة «سراقب» شرق إدلب، وطريق الـ«M5»، خلال الـ 48 ساعة الماضية، وهما على تماس مباشر مع خطوط الجيش السوري.

بوست سوري – وكالات

وأوضح مصدر عسكري بحسب موقع زمان الوصل المعارض أن النقطة العسكرية الأولى الجديدة أُنشئت عند الساعة السابعة مساء السبت، على خطوط التماس مع قوات الجيش السوري من الطرف الجنوبي الغربي لبلدة “آفس” شرق إدلب، وتطل بشكلٍ مباشر على مدينة “سراقب” تقاطع الطرق الدولية “M4،M5”.

وأشار المصدر إلى أن القوات التركية أنشأت النقطة الثانية صباح امس الإثنين داخل بلدة “كدورة” المُطلة على بلدتي “كفربطيخ، وخان السبل” التي سيطرت عليها قوات الجيش السوري بداية العام الجاري والواقعتين على أوتوستراد “M5” جنوب إدلب، وذلك بعد استطلاع وفد عسكري من ضباط الجيش التركي للبلدة قبل أيام.

ولفت المصدر إلى أن معدات النقطتين الجديتين التي تم إنشاؤها حديثاً تم سحبها من النقطة الخامسة المحاصرة في قرية “تل الطوقان” بريف إدلب الشرقي، والتي بدأت القوات التركية بتفكيكها قبل 5 أيام، بالإضافة لتدعيم النقاط المشيدة حديثاً بمدافع ومعدات لوجستية من معسكر “المسطومة” أكبر قاعدة تركية في إدلب.

من جهته، أكد المرصد السوري المعارض، إنشاء النقطة العسكرية في قرية كدورة، حيث تعد قرية كدورة بوابة جبل الأربعين في ريف إدلب، وتطل على كفربطيخ وداديخ الواقعتين على طريق دمشق – حلب الـ «M5».

وبذلك تكون القوات التركية سحبت أكبر عدد من نقاطها المحاصرة داخل مناطق الجيش السوري في أرياف حلب وإدلب وحماة وتمركز جُلها في مناطق جبلي “الزاوية” و ”شحشبو” جنوب غرب إدلب

وتبقى 5 نقاط محاصرة، 3 منها داخل مدينة “سراقب”، واثنتان في “تلة العيس”، و ”الشيخ علي” جنوب حلب، ومن المتوقع سحبها في الأيام القليلة القادمة إثر دخول شاحنات إلى النقاط المذكورة لتفكيكها والبدء بنقلها إلى تلك المناطق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد