شبكة بوست سوري الإخبارية

مياه شرب مسممة وإصابات.. ماذا يجري في معضمية الشام

شهدت منطقة معضمية الشام في الساعات الماضية حالات تسمم عديدة بلغت 700 إصابة، من أبناء البلدة ،بسبب تلوث في مياه الشرب.

بوست سوري.

توجه صباح اليوم وزير الصحة حسن غباش إلى بلدة معضمية الشام، وذلك بعد ورود أنباء عن حالات إسهال شديدة ومتوسطة بين ابناء البلدة بلغت حتى ساعات صباح اليوم 700 إصابة،وذلك للوقف على الأسباب التي أدت إلى هذه الإصابات وتحديدها ومعالجتها.

وبين الوزير أنه سجلت في معضمية الشام حتى الآن ٧٠٠ حالة إسهال، نقلت ٣ حالات منها إلى المشفى.

وقد تم تشكيل فريق طوارئ توجه إلى البلدة، لمتابعة كافة الحالات والتي تبين أنها بغالبيتها مصابة بحالات اسهال متوسط ناجمة عن تلوث مياه الشرب.

وقد كلف غباش مدير صحة ريف دمشق ياسين نعنوس بتامين كافة المستلزمات من رعاية وادوية للمواطنين، بالإضافة إلى تأمين الدعم اللازم للمركز الصحي بوحدة طبية متنقلة والعديد من المستلزمات.

ولمعالجة الموضوع والوقوف على اسبابة تم اخذ عينات من المياه من اماكن مختلفة بحسب ما افادت صحيفة الوطن، وتم إرسالها إلى مخابر وزارة الصحة لتحليلها وقدم العلاج اللازم لجميع الحالات وتم نقل ٣ حالات  إلى المشفى، فيما تمت معالجة باقي الحالات في المركز الصحي والعيادة المتنقلة.

كما بين رئيس بلدية معضمية الشام بسام سعدة أنه لايوجد حالات تسمم وأن الامور تحت السيطرة في حين يوجد فقط حالتين في المشفى ، والحالات هي فقط حالات إسهال.

وقد أرجع السبب إلى أحد الابار التي تدور حولها الشكوك بأن مياهه كبريتيه .

ولا يزال فريق العمل الصحي يتابع جميع الحالات وقد شهدت الإصابات تراجعاً مع صباح اليوم.

وكان محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم تواجد في البلدة أمس ووجه المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق بقطع المياه عن شبكة المعضمية وتأمين الصهاريج اللازمة لتأمين المياه البديلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد