شبكة بوست سوري الإخبارية

من الهول إلى موسكو .. 27 طفل إلى ذويهم

من قاعدة حميميم أقلعت الطائرة، وانطلقت إلى أفق قد يحول حياة بعض الأطفال من كابوس إلى حياة كريمة مملؤة بالحب والطفولة.

بوست سوري.

قالت مفوضة حقوق الطفل في روسيا، آنا كوزنتسوفا أنه تم نقل 27 طفل من مواطني روسيا ، ليلة 16 أكتوبر، من مخيم الهول في سوريا إلى موسكو، وذلك على متن طائرة خاصة، انطلقت من قاعدة حميميم الجوية الروسية وتوجهت إلى موسكو.

واكدت كوزنتسوفا أن الأطفال جميعم اجروا الفحص الطبي اللازم لنقلهم, وتبين عدم وجود أي امراض معدية لديهم بما فيها كوفيد -19 , لذلك تم نقل هؤلاء الأطفال إلى أقاربهم.

ومن بين الاطفال شقيقين صغيرين ( صبي وفتاة) روس ، تم نقلهم من مخيم الهول إلى جمهورية الشيشان الروسية، وتم تسليمهم أصولا إلى جدتهم ، لتقوم بالعناية بهم بعد مقتل والديهما في سوريا.

وقال أحد أقارب الطفلين: عاد الطفلان مريم وداود – في السادسة والثانية عشرة من العمر- إلى جدتهما لتقوم بتربيتهما.

وأضاف الرجل، أن والدي الطفلين قتلا في سوريا، وبعد ذلك عانى الطفلان كثيرا هناك وعاشا فترة في المخيمات بسوريا.

ويعاني الاطفال الاجانب والسوريين الذين ولدوا في مخيمات او في مناطق سيطرة المسلحين والارهابيين، من صعوبة الحياة، وعدم توفر أي إمكانيات صحية او حياتيه لهم ، وبذلك نرى المستقبل المجهول يلفه الغموض و يغطي أفقهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد