شبكة بوست سوري الإخبارية

إيران تستولي على ناقلة مواد كيماوية.. تحرك عسكري في مضيق هرمز

أرسلت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، وحدة لمكافحة القرصنة إلى مياه الخليج، بعد احتجاز الحرس الثوري الإيراني، لسفينة كورية جنوبية.

بوست سوري – وكالات

وذكرت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية، في بيان لها، أن “السلطات الإيرانية احتجزت ناقلة مواد كيميائية كورية جنوبية في مياه قبالة عُمان وطالبت بالإفراج الفوري عنها”، وذلك حسب وكالة “يونهاب”.

وقالت الوزارة، إن “القوات الكورية الجنوبية المتمركزة في مضيق هرمز أُرسلت إلى المنطقة”، مطالبة “بالإفراج عن الناقلة المواد الكيميائية التي احتجزتها إيران”.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق، اليوم، إيقاف سفينة ترفع علم كوريا الجنوبية بدعوى تلويثها للبيئة في منطقة الخليج.

وقال مصدر مطلع في هيئة الموانئ والشحن الإيرانية للتلفزيون الرسمي الإيراني، إنه “تم توقيف سفينة في الخليج الفارسي ترفع علم كوريا الجنوبية، بسبب تلوث بيئي، وتم توجيهها إلى أحد الموانئ الإيرانية للتحقيق في الانتهاك”.

كما كشفت البحرية الإيرانية، تفاصيل جديدة بشأن السفينة التي ترفع علم كوريا الجنوبية وأوقفتها في منطقة الخليج، بدعوى تلويثها للبيئة”.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن “السفينة التي أوقفها الحرس الثوري الإيراني في الخليج، كانت متجهة من ميناء الجبيل بالسعودية إلى كوريا الجنوبية ومحملة بـ 7200 طن من الإيثانول”.

من جانبها، قالت وكالة “تسنيم” الإيرانية، إن “الطاقم الأجنبي المحتجز من كوريا وإندونيسيا وفيتنام وميانمار”، مشيرة إلى أنه تم رصد تحرك السفينة إلى داخل المياه الإقليمية الإيرانية في بندر عباس”.

نقلت قناة “العالم” الإيرانية اليوم الاثنين عن مصدر مطلع في هيئة الموانئ والشحن الإيرانية أنه تم توقيف سفينة في الخليج ترفع علم كوريا الجنوبية بسبب “تلوث بيئي”.

وأضافت القناة، عبر حسابها على موقع تويتر، أنه تم توجيهها إلى أحد الموانئ الإيرانية للتحقيق في الانتهاك.

وأعلن مركز “عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة”، التابع للبحرية الملكية، في وقت سابق أن حادث تداخل وقع صباح اليوم في مضيق هرمز بين سفينة تجارية والسلطات الإيرانية.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء، عن إشعار نشره المركز على موقعه الإلكتروني، أنه “نتيجة لهذا التداخل غيرت السفينة التجارية مسارها شمالا ودخلت المياه الإقليمية الإيرانية”.

وكتبت شركة “درياد جلوبال”، المتخصصة في الأمن البحري، على موقع تويتر أن السلطات الإيرانية احتجزت على الأرجح ناقلة مواد كيماوية ترفع علم كوريا الجنوبية.

من جهتها، طالبت وزارة خارجية كوريا الجنوبية اليوم الاثنين إيران بأن تفرج في أقرب وقت عن ناقلة النفط التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني في مياه الخليج .

وقال مسؤول بالوزارة اليوم: “إننا نسعى إلى معرفة تفاصيل الوضع فيما يتعلق باحتجاز سفينتنا”، بحسب وكالة يونهاب للأنباء الكورية الجنوبية.

وأشار المسؤول إلى أنه كان على متن السفينة 20 شخصًا، من بينهم 5 بحارة كوريين.

كانت البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني قد أوقفت صباح اليوم الاثنين ناقلة ترفع علم كوريا الجنوبية في الخليج “لانتهاكها للبروتوكولات البيئية وتم اقتيادها إلى ميناء بندر عباس” .

وقالت أن “السفينة كانت متوجهة من ميناء الجبيل في السعودية نحو كوريا الجنوبية، وتم إيقافها في /الخليج الفارسي/ بسبب الانتهاكات المتكررة لقوانين البيئة البحرية”.

وأشارت إلى أن الناقلة تحمل 7200 طن من الإيثانول؛ وتم احتجاز أفراد طاقمها، ويحملون جنسيات كوريا الجنوبية وإندونيسيا وفيتنام وميانمار.

وأصبح الخليج ساحة لنزاعات محتدمة بين إيران والعديد من الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقد وقعت عدة حوادث في المنطقة، خاصة في مضيق هرمز، الواقع بين الخليج وخليج عمان.

ويعد المضيق واحدا من أهم طرق الشحن حول العالم، حيث يعبر من خلاله ما يقرب من ثلث صادرات النفط العالمية.

المصدر: د ب أ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد