شبكة بوست سوري الإخبارية

ما الذي خسرته واشنطن بقصف قاعدة حقل العمر النفطي في سوريا

أصيب 7 مسلحين موالين للجيش الأمريكي خلال القصف الصاروخي الذي استهدف قاعدته، في حقل العمر النفطي بريف دير الزور مساء الاثنين الماضي، وسط تأكيدات عن وجود إصابات في صفوف الجيش الأمريكي وقوات (التحالف) الذي يقوده في سوريا.

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية أن 7 مصابين من مسلحي تنظيم “قسد” بينهم قيادي، وصلوا إلى مستشفى مدينة (الشدادي) جنوبي الحسكة مساء اليوم، مع إغلاق كامل للمستشفى ومحيطها من قبل مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي.

وأكدت مصادر مقربة من تنظيم “قسد” للوكالة أن هناك إصابات في صفوف جنود الجيش الأمريكي والقوات الأجنبية الأخرى، نتيجة القصف لم يعرف عددهم بالضبط.

وكان الإعلام الرسمي السوري تحدث في وقت سابق من اليوم، عن “استهداف قاعدة عسكرية أمريكية في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي في سوريا بالقذائف الصاروخية وسط تحليق مكثف للطيران الأمريكي فوق ريف دير الزور الشرقي في سوريا بعد الاستهداف”.

جاء ذلك بعد يوم من هجمات، بتعليمات من الرئيس الأمريكي جو بايدن، استهدفت موقعين داخل الأراضي السورية، وموقع واحد داخل العراق.

فيما أفادت مصادر في منطقة البوكمال للوكالة، أن طفلا قتل وأصيب 3 مدنيين آخرين خلال العدوان الذي استهدف المنطقة.

مشيرا إلى أن الموقع المستهدف يحوي (كرفانات) مسبقة الصنع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد