شبكة بوست سوري الإخبارية

الثاني بعد فايزر.. أوروبا تصادق على استخدام لقاح موديرنا

أعطت هيئة الأدوية الأوروبية، اليوم الأربعاء، الضوء الأخضر، لـ لقاح موديرنا الأمريكي، لاستخدامه كمضاد لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

بوست سوري – وكالات

و يعتبر لقاح موديرنا الأمريكي، اللقاح الثاني الذي تتم الموافقة عليه لاستخدامه في صراع احتواء فيروس كورونا، بعد لقاح فايزر.

وقالت الهيئة الناظمة ومقرها أمستردام في بيان إن “وكالة الأدوية الأوروبية أوصت بمنح الترخيص لتسويق مشروط للقاح موديرنا المضاد لكوفيد-19، ليحول دون إصابة الأشخاص ابتداء من سن 18 عاماً بفيروس كورونا 2019”.

ورحبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بالموافقة، مؤكدة في تغريدة لها على حسابها بموقع “توتير” أن الهيئة تعمل الآن بأقصى سرعة لإتاحته في الاتحاد الأوروبي.

ويؤمل أن تعطي الموافقة على لقاح موديرنا دفعة لحملات التطعيم في الاتحاد الأوروبي الذي يتخلف كثيراً في هذا المجال عن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسرائيل.

تأتي الموافقة على استخدام لقاح موديرنا وسط الزيادة المرتفعة في إصابات فيروس كورونا بالقارة الأوروبية.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أعطت الضوء الأخضر لتوزيع لقاح كورونا الصادر من شركة موديرنا.

وقالت المديرة التنفيذية لوكالة الأدوية الأوروبية إيمير كوك في بيان إن “هذا اللقاح يوفر لنا أداة أخرى للتغلب على حالة الطوارئ الحالية”.

وأضافت “إنه دليل على جهود والتزام جميع المعنيين بأن يكون لدينا توصية إيجابية ثانية للقاح بعد أقل من عام على إعلان منظمة الصحة العالمية عن الجائحة”.

وأثبت فعالية لقاح موديرنا في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا بشكل إجمالي بنسبة تقترب من 95%، مثل لقاح فايزر.

ويتم إعطاء لقـاح مـوديرنا على جرعتين (100 ميكروجرام) بفاصل زمني بينهما يبلغ 28 يومًا. في حين يُعطى لقاح فايزر على جرعتين (30 ميكرو جرامًا) بفاصل 21 يومًا.

وحصل هذا اللقاح في 18 كانون الأول/ديسمبر على موافقة طارئة من الهيئة الأمريكية للأغذية والعقاقير (إف دي إيه) بعد أسبوع من الموافقة على لقاح فايزر و بايونتيك الألماني الأمريكي. وحذت كندا حذو الولايات المتحدة في 23 كانون الأول/ديسمبر.

يتميز لقاح موديرنا بسهولة التخزين عند 20 درجة مئوية تحت الصفر، خلافاً للقاح بيونتيك و فايزر الذي لا يمكن تخزينه على المدى الطويل إلا بدرجة حرارة منخفضة جداً تصل إلى 70 درجة تحت الصفر، ما أجبر المجموعة على تطوير حاويات خاصة لعملية نقله.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أجازت في 21 كانون الأول/ديسمبر لقاح بيونتيك و فايزر لاستخدامه في أوروبا حيث بدأت حملات التطعيم في 27 كانون الأول/ديسمبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد