شبكة بوست سوري الإخبارية

لسد الثغرات.. تعزيزات وقوات عراقية إلى الحدود مع سوريا

أعلنت القيادة العسكرية المشتركة العراقية، أمس الثلاثاء، تحرك لواءين من الشرطة الاتحادية من كركوك إلى نينوى باتجاه الحدود العراقية السورية، وذلك لسدّ الثغرات الأمنية على الحدود.

وأشارت «القيادة المشتركة» في بيان، حسبما ذكرت وكالة «سبوتنيك» إلى أن مهمة كلا اللواءين ستكون مسك الشريط الحدودي على كامل حدود نينوى الإدارية المقابلة للجانب السوري بشكل حصري شمال غرب العراق.

وتزامنت هذه الخطوة مع دفع ثلاثة ألوية من قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية العراقية إلى الحدود العراقية السورية لجهة محافظة الأنبار غرب البلاد.

وحسب الوكالة، عزت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي الدفع بهذه التعزيزات إلى الحدود العراقية السورية لسببين، الأول: المعلومات حول انسحاب المزيد من القوات الأميركية و«التحالف الدولي» من العراق، التي كان جزء مهم منها يدعم مهمة القوات العراقية في مراقبة الحدود مع سورية، وبالتالي هناك خشية من وقوع ثغرات خطيرة، في حين أن السبب الثاني هو الاتفاق السوري العراقي على زيادة التنسيق الأمني بينهما لضبط الحدود المشتركة في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد