شبكة بوست سوري الإخبارية

لأهداف دينية وقومية.. وفد أمريكي شرق سوريا

زار وفد أمريكي يهتم باحريات الدينية في العالم مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، وذلك سعيا للاعتراف بالإدارة الذاتية التابعة لقوات قسد كممثل رسمي لشمال شرق سوريا.

بوست سوري.

زارت نائبة رئيس اللجنة الأمريكية للحريات الدينية في العالم نادين ماينزا، يرافقها راعي الكنيسة الإنجيلية بولاية تينيسي ناشفيل، ستيف برغر، مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية – قسد ، وعقدا اجتماعا مغلقا مع رئاسة مؤتمر مجتمع الإسلام الديمقراطي.

وقالت ماينزا أنهم سيقومون بالضغط على الكونغرس الأمريكي للاعتراف بالإدارة الذاتية التابعة لقوات “قسد”، كممثل رسمي لشمال شرقي سوريا، كما وعدت بإعداد تقرير حول الوضع العام في شمال شرقي سوريا، وذلك بهدف تقديمه للكونغرس في وقت لاحق.

وقد وعدت اللجنة خلال اجتماعها بالإضافة إلى الضغط على الكونغرس للإعتراف بالإدارة الذاتية كممثل رسمي لشمال شرق سوريا, التعهد بالعمل من أجل تمثيل الإدارة الذاتية في المفاوضات السياسية لإيجاد حل للأزمة في سوريا وذلك بحسب ما أكد مازن هاروني عضو مؤتمر مجتمع الإسلام الديمقراطي.

والتقت اللجنة الامريكية يوم الأربعاء الماضي بقيادات الإدارة الذاتية برئاسة ماينزا التي تم تعيينها من قبل ترامب عام 2018م ، في اللجنة الأمريكية للحريات الدينية في العالم وهي أعلى لجنة دينية حكومية في الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد