شبكة بوست سوري الإخبارية

فيروز “جريمة” يعاقب عليها في إذاعة جزائرية

أنهى المدير العام للإذاعة الوطنية، محمد بغالي، مهام أربعة موظّفين في إذاعة قسنطينة “سيرتا”، عقب بث أغنية للمطربة فيروز تمجّد الديانة المسيحية.

بوست سوري – وكالات

أنهى المدير العام للإذاعة الوطنية الجزائرية مهام مدير إذاعة قسنطينة “سيرتا” مراد بوكرزازة، ومقدّمة برامج “أغاني الزمن الجميل”، عن العمل، فيما تمت إحالة مخرج الحلقة والتقني المختص على المجلس التأديبي.

وبحسب مصادر مطلعة، فإنّ الفقرة التي بثّت يوم السبت الماضي كانت موضع تحقيق إداري أفضى إلى هذه القرارات.

وأشارت مصادر صحافية لمؤسسات إعلامية محلية من بينها صحيفتا «الشروق» و«النهار» إلى أنّ التحقيق الذي لا يزال مستمراً أفضى أوّلياً إلى أنّ عبارة «يا يسوع» الواردة في الأغنية تحمل «معاني الألوهية وطلب الرحمة من المسيح وتعدّ إشادة بتعاليم الديانة المسيحية على منبر الإذاعة».

وفي انتظار اختيار مدير جديدة، أوكلت المهمة إلى مسؤولة في قسم الأخبار.

ولا يزال التحقيق ساريًا لتحديد ملابسات الحادث وأسبابه وأهدافه، وما إن كان يتعلق بخطأ مهني أم يتجاوز ذلك.

ومع الإعلان عن النبأ، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر تعليقات مستنكرة لما يجري، خصوصاً أنّ الفنانة اللبنانية الكبيرة تعدّ قامة في البلاد التي كرّمتها قبل سنوات فيما يرافق صوتها يوميات الجزائريين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد