شبكة بوست سوري الإخبارية

غارات إسرائيلية جديدة شرق سوريا.. وإيران تنفي استشهاد جنودها

طعنت الخارجية الإيرانية اليوم الأحد بصحة التقارير التي تتحدث عن استشهاد جنود إيرانيين من فيلق القدس خلال الغارة الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، فيما تحدثت تقارير عن ضربات إسرائيلية استهدفت القوات الإيرانية في سوريا في شرق سوريا.

بوست سوري – وكالات

مؤكدا أن حضور إيران في سوريا استشاري قال المتحدث  باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة: “لا نؤكد استشهاد مقاتلين من فيلق القدس في الغارة الإسرائيلية على سوريا، وإسرائيل تدرك أن زمن اضرب واضرب قد ولى، لذا فهي تتحرك بحذر، ولا علاج لطبيعتها العدوانية سوى عن طريق المقاومة في كافة الجبهات”، وحذر من أن “من يريد الإخلال به سيتلقى ردا حازما”.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن استشهاد 10 أشخاص على الأقل، بينهم سوريون وإيرانيون، في الغارات الجوية التي شنها الجيش الإسرائيلي فجر الأربعاء على ما وصفه بأنه “مواقع عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني، والجيش النظامي في سوريا”، وأكدت دمشق استشهاد 3 من عسكرييها فيها.

ضربات إسرائيلية شرق سوريا

أفاد المرصد السوري المعارض باستشهاد 14 جندي موالي لإيران وغالبيتهم من الجنسية العراقية في ضربات جوية استهدفت مواقعهم شرق سوريا مساء السبت، مرجحا أن طائرات إسرائيلية شنت الغارات على مواقعهم.

ولم تؤكد إسرائيل هذه الغارات واكتفى المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي بالقول” لا نعلق على تقارير في وسائل اعلام أجنبية”، مضيفا أن الطائرات الحربية شنت “أكثر من عشر غارات على مواقع القوات الموالية لإيران في ريف مدينة البوكمال” المحاذية للحدود العراقية في ريف دير دير الزور الشرقي، ما أسفر عن “استشهاد ثمانية عراقيين وستة أفغان على الأقل من تلك المجموعات”.

كما أسفر القصف الجوي أيضاً عن “تدمير مركزين لتلك المجموعات وعدد من الآليات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد