شبكة بوست سوري الإخبارية

مع تجدد اشتباكات عين عيسى.. تعزيزات عسكرية إلى مطار الطبقة العسكري

تجددت الاشتباكات العنيفة، أمس، بين الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية الموالية له من جانب، وميليشيات «قوات سورية الديمقراطية– قسد»، من جانب آخر على محورين بريف بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمال.

بوست سوري – وكالات

وأكدت مصادر أهلية لـ صحيفة الوطن ، أن الاشتباكات العنيفة تجددت بين قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من طرف وميليشيات «قسد» من طرف آخر، على محور بلدة عين عيسى الاستراتيجية، مع استمرار القصف المدفعي التركي على الأطراف الشمالية الشرقية للبلدة، الذي تسبّب بعمليات نزوح جماعي للسكان.

وقالت المصادر: إن التنظيمات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي قصفت محيط قرى الجهبل والمشيرفة وصيدا شمال شرق عين عيسى وعلى الطريق الدولي الحسكة- الرقة- حلب «M4».

بالترافق مع محاولات لميليشيات «قسد» للدخول إلى عمق القرى المذكورة، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي الطرفين.

وأعلنت «قسد»، أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها كثفوا من هجماتهم على بلدة عين عيسى خلال الساعات الماضية، حيث أسفرت الاشتباكات عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

من جانب آخر أكدت مصادر خاصة لصحيفة الوطن وصول تعزيزات عسكرية للجيش العربي السوري إلى مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي بهدف القيام بحملة تمشيط في بادية الرصافة بريف المحافظة.

ولفتت المصادر إلى أن الحملة تهدف إلى تمشيط محيط منطقتي صفيان والرصافة من الألغام الأرضية والعبوات الناسفة.

اندلعت اشتباكات عنيفة على محور بلدة عين عيسى الاستراتيجية شمالي سوريا بين الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا وبين “قسد” (قوات سوريا الديمقراطية) تسببت الاشتباكات بنزوح أعداد من أهالي المدينة الواقعة في ريف الرقة الشمالي.

و ذكرت وكالة سانا الرسمية أن “تصاعد حدة الاشتباكات بين ميليشيا قسد ومرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية واعتداء قوات الاحتلال التركي ومرتزقته على المنازل السكنية بالقذائف دفع عددا من الأسر إلى هجر منازلها بعد أن أصبحت غير قابلة للسكن بسبب الأوضاع الأمنية السيئة ووقوع أضرار كبيرة بالمنازل وممتلكات الأهالي والبنى التحتية”.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصادر محلية تأكيدهم وجود “حالة من الذعر والهلع بين المدنيين نتيجة القصف العنيف شبه اليومي ما تسبب بمعاناة إنسانية وعدم قدرتهم على تأمين حاجاتهم والذهاب إلى أعمالهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد