شبكة بوست سوري الإخبارية

عبر الأجواء السعودية.. الطائرات الإسرائيلية تعبر إلى الإمارات

 قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن السعودية وافقت أمس الاثنين على السماح للطائرات التجارية الإسرائيلية بعبور أجوائها في طريقها إلى الإمارات، وذلك بعد محادثات بين مسؤولين سعوديين وجاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض.

بوست سوري – وكالات

وطرح كوشنر ومبعوثا الولايات المتحدة للشرق الأوسط، آفي بيركويتز وبرايان هوك، القضية بعد قليل من وصولهم إلى السعودية لإجراء محادثات. وقال المسؤول لرويترز “تمكنا من تسوية المسألة”.

وحسب موقع i24 news الإسرائيلي، قال مصدر أمريكي إنه تم حل قضية تصاريح الطيران لشركات الطيران الإسرائيلية في السعودية إلى الإمارات والبحرين بعد محادثات جاريد كوشنير وآفي بيركوفيتش، مع كبار المسؤولين السعوديين.

و أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن السلطات السعودية، وبعد أن أبلغت كوشنر بأن أسبابا تقنية حالت دون إصدار إذن بالسماح للطائرات بالعبور؛ عادت وأكدت له أن إذنها لإسرائيل بالعبور نحو الإمارات قد صدر بالفعل.

ونقل الإعلام الإسرائيلي أن قرار السلطات السعودية يشمل فقط الإمارات والبحرين، ولا يشمل العبور نحو دول أخرى في شرق آسيا.

وحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي، فقد حصلت شركة “يسرائير” على الموافقة السعودية لتسيير أول رحلة تجارية لها من تل أبيب إلى مدينة دبي، والمقررة اليوم الثلاثاء.

وقالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية إن الموافقة السعودية جاءت بعد تدخل كوشنر، ولفتت إلى أن الرحلة من تل أبيب إلى دبي ستستغرق ساعتين ونصف الساعة؛ إذ بعبور الطيران الإسرائيلي الأجواء السعودية تنخفض مدة الطيران بين تل أبيب وأبو ظبي إلى أقل من 3 ساعات، مقارنة بـ7 ساعات سابقا.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات السعودية عن المحادثات التي دارت مع كوشنر بشأن السماح بعبور الطائرات الإسرائيلية.

تجدر الإشارة إلى أن السعودية سبق أن سمحت بمرور طيران إسرائيلي عبر أجوائها في 23 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما تم إطلاق أول رحلة جوية إسرائيلية إلى البحرين، وكانت تقل مسؤولين إسرائيليين.

 و غادرت رحلة “يسراير” اليوم الثلاثاء على الساعة العاشرة صباحا لتوقيت القدس، وذلك بتخفيض كبير في زمن الرحلة التي تصل نحو ثلاث ساعات.

وستكون “يسراير” أول من يطلق خطا يوميا من رحلتين، حيث ستنضم إليها شركة أركياع اعتبارا من يوم الخميس وستطلق “إل عال” حطها الخاص بدءا من 9 ديسمبر.

ويشير مسؤولون إسرائيليون كبار إلى أنه لم يتضح سبب عدم منح السعودية الإذن للرحلات التي كان من المتوقع أن تتجه إلى دبي غدا، لذا لجأت إسرائيل إلى الإدارة الأمريكية وطلبت المساعدة.

وحسب الموقع موقع i24 news الإسرائيلي، فإن “الأمريكيين تواصلوا مع السعوديين الذين أوضحوا أن طلب تصاريح العبور في المجال الجوي لم يتم توجيهه بشكل صحيح وطلبوا من الآن فصاعدا توجيه طلبات العبور عبر قنوات أخرى، وبعد توضيح الأمر، منحت السعودية التصاريح اللازمة للانتقال إلى الرحلات الجوية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد