شبكة بوست سوري الإخبارية

صاروخ موجه يضرب قاعدة عسكرية تركية في إدلب

تعرضت قاعدة عسكرية لقوات الاحتلال التركي صباح اليوم الاثنين لهجوم صاروخي محمول من قبل مجهولين.

بوست سوري – وكالات

استهدف شخصان استقلا دراجة نارية أحد محارس القاعدة العسكرية للاحتلال التركي في قرية “رام حمدان” في ريف إدلب الشمالي  بصاروخ محمول على الكتف، من نوع “لاو” أمريكي الصنع، ما أسفر عن أضرار مادية في المكان وإصابة جندي تركي بجروح.

ورصد المرصد السوري المعارض ، انتشار للقوات التركية، على طريق الـ”M4″ من جهة مدينة أريحا، صباح اليوم، حيث عمدت القوات التركية إلى تفجير عبوة ناسفة على الطريق، بعد ركنها من قِبل مجهولين.

و في بداية الشهر الجاري قتل ضابط تركي وأصيب ثلاثة جنود في عملية تسلل نفذتها القوات الكردية، على محور باصوفان وكفرخاشر ضمن ريف حلب الشمالي بعد منتصف ليلة الثاني من الشهر، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، ترافقت مع قصف مكثف نفذته القوات التركية على محاور القتال ومناطق أخرى في قرى مرعناز وبيلونة وبرج القاص وماسية الخاضعة لسيطرة القوات الكردية شمالي حلب، فيما ردت الأخيرة بقصف استهدف القاعدة التركية في كيمار بريف عفرين، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية على خلفية الاشتباكات والقصف بين الطرفين.

كما استهدف مجهولون فجر الحادي عشر من أكتوبر الماضي، رتلا للقوات التركية، على طريق مدينة “إدلب – باب الهوى”، بعبوة ناسفة أثناء عودته باتجاه باب الهوى، بهدف تبديل القوات، دون تسجيل أضرار مادية أو بشرية.

وفي الــ17 من أيلول الماضي، قتلت القوات التركية امرأة بحوزتها بارودة بالقرب من القاعدة العسكرية التركية في معسكر الطلائع بالقرب من بلدة المسطومة بريف إدلب الجنوبي.

و نشرت مجموعة مجهولة تُطلق على نفسها “أنصار أبي بكر الصديق” بيانا في الثاني عشر من أكتوبر الماضي، تبنت خلاله عملية استهداف القوات التركية أثناء عبورها على طريق “باب الهوى – إدلب” بالقرب من قرية “كفريا” شرق مدينة إدلب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد