شبكة بوست سوري الإخبارية

لتورطها باغتيال سليماني.. إيران تتهم شركة G4S البريطانية رسميا

ــاتهم المدعي العام في طهران، علي القاصي مهر، شركة G4S البريطانية، المسؤولة عن أمن الطيران في مطار بغداد بالتورط في اغتيال قاسم سليماني.

بوست سوري – وكالات

وقال المدعي العام خلال جلسة متابعة قانونية وقضائية لملف اغتيال سليماني والوفد المرافق له والتي عقدت اليوم بحضور رئيس القضاء إبراهيم رئيسي، ومسؤولي الأجهزة القضائية والعسكرية والأمنية والاستخباراتية والسياسية، إن الشركة البريطانية زودت الجيش الأمريكي في العراق بموعد وصول الطائرة، التي كانت تقل قاسم سليماني.

إلى ذلك أفاد المدعي العام أن التحقيقات تشير إلى تورط ألمانيا في عملية اغتيال سليماني.

وأوضح أن قاعدة القوات الجوية الأمريكية في ألمانيا مسؤولة عن توجيه الطائرة، التي استهدفت موكب سليماني وتقديم معلومات وبيانات الطيران للقوات الأمريكية.

وأكد المدعي العام أن السلطات الإيرانية تعمل على ملاحقة الشركة البريطانية المسؤولة عن أمن مطار بغداد.

وأضاف: “تم التعرف على هوية 45 شخصية أمريكية مسؤولة عن اغتيال سليماني وقدمنا أمر استدعائها إلى الشرطة الدولية الإنتربول”.

وأشار إلى أن إيران “منحت 6 دول هي العراق وسوريا وقطر والكويت ولبنان والأردن، تمثيلا قضائيا للتحقيق في اغتيال سليماني، وتسلمنا مؤخراً نتيجة التمثيل القضائي من العراق”.

بدوره شن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، هجوما حادا على السعودية، وذلك خلال اجتماع مغلق للبرلمان الإيراني، توعد فيه بالانتقام لاغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

وقال قاآني إن “السعودية تعيش تحت وطأة الإذلال نتيجة تبعيتها وارتباطها بالولايات المتحدة الأمريكية”.

من جهة أخرى، قال قاآني “إن خروج القوات الأمريكية من المنطقة بات وشيكا”، مشددا على “ضرورة الانتقام” لاغتيال قاسم سليماني.

وبحث قائد فيلق القدس خلال الاجتماع آخر التطورات الإقليمية، وذلك بمناسبة حلول الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني والتي تحل في الثالث من يناير المقبل والذي قتل في غارة أمريكية قرب مطار بغداد.

ونقل النائب في البرلمان الإيراني أحمد علي بيغي، أن قاآني قدم في الاجتماع تقريرا حول آخر المستجدات الإقليمية، و ”تشكيلات قوى المقاومة في المنطقة”.

وقال قاآني إنه “بالنظر إلى الإجراءات المدرجة على أجندة قوى المقاومة، فإن تراجع القوات الأمريكية في المنطقة بات وشيكا”.

من جانبه نقل ابراهيم رضائي، عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان، عن قائد فيلق القدس قاآني، أن “عظام العدو باتت تتهشم” مؤكدا على “ضرورة خروج الأمريكيين من العراق والمنطقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد