شبكة بوست سوري الإخبارية

سرقات وحرق.. اجراءات مسلحي تركيا بحق الأهالي في الحسكة

أقدمت المجموعات المسلحة المدعومة من الاحتلال التركي على حرق عدد من المنازل في منطقة أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي.

بوست سوري.

انتهاكات لا تنتهي يقوم بها المسلحون التابعون للاحتلال التركي بحق المواطنيين، حيث قامت هذه المجموعات مؤخرا بحرق عدد من المنازل في قرية باب الفرج في منطقة أبو راسين شمال الحسكة وذلك بعد سرقة محتوياتها من الأثاث والتجهيزات الكهربائية وغيرها من المقتنيات المنزلية والشخصية.

وبحسب مراقبون فإن إجراءات وأعمال قوات الاحتلال التركي والمسلحين التابعين لهم تهدف إلى دفع المدنيين للخروج من مناطق لتوطن مكانهم عوائل المسلحين التابعين لها لتمكين احتلالها في تلك المناطق.

كما تتخذ المجموعات المسلحة المدعومة من جيش الاحتلال التركي في شمال سوريا من الخطف وسيلة للربح والتمويل بعد طلب الفدية من أسر المختطفين، والتي تصل إلى 40 ألف دولار عن الرهينة الواحدة.

حيث يتم الخطف في المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال التركي وخاصة في جرابلس المنطقة الحدودية التي يحاول البعض الوصول إليها لمغادرة الأراضي السورية فيتم خطفهم فيها وطلب فدية بالدولار الامريكي.

كما قام الاحتلال التركي ليلة يوم أمس بتفجير جسر بلدة محمبل على الطريق الدولي M4 في ريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بانقطاع الطريق بشكل كامل، وسط تحذيرات من العبور فيه ليلاً ريثما تنتهي أعمال إعادة ترميمه.

و شهدت المنطقة التي يقع فيها الجسر استنفارا وانتشارا عسكريا للجيش التركي، بالإضافة إلى عناصر من هيئة تحرير الشام، وتعمد قوات الاحتلال التركي بشكل متواصل إلى تدمير البنى التحتية السورية لعرقلة عمليات الجيش السوري في تلك المناطق.

كما أقدمت المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي قبل يومين على سرقة الأثاث والمعدات المعدنية والمقتنيات النحاسية إضافة إلى الأجهزة الكهربائية من كنيسة مار توما في حي الكنائس برأس العين وذلك لتهريبها إلى الخارج بغطاء من قوات الاحتلال التركي.

على صعيد موازي فقد فرض مسلحون من فصيل “الجبهة الشامية” التابع للاحتلال التركي، إتاوات على موسم الزيتون للأهالي في قرية حسيه “ميركان” التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين شمالي غربي حلب.

و قدرت الإتاوة التي فرضت على سكان القرية ب”300″ دولار أمريكي على كل شخص يملك أراض مزروعة بأشجار الزيتون، مقابل السماح لهم بجني محصول زيتونهم وزيتون ذويهم المتواجدين خارج عفرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد