شبكة بوست سوري الإخبارية

مع حشود فصائل الجيش الوطني.. روسيا تنشئ نقطة عسكرية في عين عيسى

أنشأت القوات الروسية نقطة عسكرية جنوب شرق بلدة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي، وقال موقع “نهر ميديا” المحلي، إن روسيا أنشأت قاعدة عسكرية في قرية “الكالطة” جنوب شرق بلدة عيـن عيـسى بريف الرقة الشمالي، بالتزامن مع حشود لفصائل “الجيش الوطني” في المنطقة.

وأنشأت القوات الروسية في السابع من الشهر الحالي، نقطة عسكرية جديدة على الأطراف الغربية لبلدة عين عيسى بريف الرقة بمحاذاة الطريق الدولي M4.

وكان مصدر عسكري من “مجلس عين عيسى العسكري” التابع لقوات “قسد”، كشف أن القوات الروسية طلبت رسميا من “قسد”، تسليم بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي إلى قوات الجيش العربي السوري.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن قيادي لم تسمه، أن اجتماعا عقد قبل يومين في القاعدة الروسية بعـين عيسـى ضم قادة أكراد وضباطا من “قسد” ومسؤولين من الجيش الروسي، أبلغ فيه الضباط الروس قيادة “قسد” أن التهديدات التركية جدية في اجتياح البلدة، وطلبوا تسليمها إلى قوات الجيش السوري إداريا وعسكريا لقطع الطريق أمام ذاك التهديد.

واقترح الجانب الروسي على قيادة “قسد”، أن يقيموا مربعا أمنيا بمركز البلدة يضم مؤسسات الإدارة ومكاتبها على غرار مربعات الجيش السوري الأمنية في مدينتي القامشلي والحسكة، شريطة رفع العلم السوري وافتتاح مؤسسات الدولة بهدف قطع الطريق أمام الهجمات التركية ومنع تنفيذ هجوم واسع، وفقا للمصدر.

وأضاف، أن قيادة “قسد” طلبت مهلة لدراسة العرض مرجحا أنها سترفض العرض الروسي، وذلك لأن تركيا وفصائلها الموالية طلبت من روسيا “سحب مقاتلي “قسد” من مسافة 32 كيلومترا، وعين عيسى تبعد عن الحدود التركية نحو 37 كيلومترا، وبذلك قد تجاوزا حدود التماس”، وفقا لقوله.

وتحظى بلدة عين عيسى بأهمية خاصة في خريطة الشرق السوري، ولها موقع استراتيجي بارز بتموضعها على الطريق الدولي “m4″، والذي تحاول روسيا فتحه منذ أكثر من عام، بدءا من المناطق التي يمر بها في إدلب، وصولا إلى المناطق المار بها في شرق سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد