شبكة بوست سوري الإخبارية

رتل عسكري ضخم.. تركيا تنشئ نقاطا عسكرية جديدة في إدلب

دخل رتل عسكري تركي كبير إلى شمال غرب سوريا عبر معبر كفرلوسين، وسط أنباء عن إنشاء نقاط عسكرية جديدة داخل محافظة إدلب.

بوست سوري.

دخل رتل عسكري تركي مؤلف من أكثر من 20 آلية، تحمل معدات لوجستية وكتلاً إسمنتية، من معبر كفر لوسين الحدودي في شمال إدلب في ساعة مبكرة صباح أمس السبت، واتجه نحو النقاط العسكرية التركية ضمن منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وتوجه القسم الأكبر من الرتل نحو القواعد والنقاط العسكرية للجيش التركي في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، فيما توجّه القسم الآخر إلى محيط مدينة بنش في الشمال الشرقي.

وبلغ عدد الآليات التركية التي دخلت إلى سوريا 7440 آلية، بالإضافة إلى آلاف الجنود، وذلك منذ وقف إطلاق النار بموجب اتفاق موسكو بين تركيا وروسيا في 5 مارس (آذار) الماضي، في حين بلغ  عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت إلى منطقة خفض التصعيد منذ شباط الماضي إلى أكثر من 10775 شاحنة وآلية عسكرية تركية، و وصل عدد الجنود الأتراك في المنطقة إلى نحو 13 ألفا.

ورغم انسحاب تركيا من عدة نقاط مراقبة التي تمت محاصراتها من قوات الجيش العربي السوري في ريف إدلب، يواصل الجيش التركي إرسال مزيد مِن التعزيزات العسكرية إلى إدلب، وبحسب مصادر محلية فقد أصبح “جبل الزاوية” منطقة محصنة، خاصة بعد أن ثبّت الجيش التركي عدداً من القواعد والنقاط العسكرية في بعض بلدات الجبل، في ذات الوقت الذي تواصل فيه تركيا إخلاء نقطتين جديدتين هما نقطة “الشيخ عقيل” الواقعة قرب بلدة “قبتان الجبل” غربي حلب،  ونقطة “معرحطاط” جنوبي إدلب.

وأنشأت القوات التركية يوم الجمعة الماضي قاعدة عسكرية جديدة في قرية بليون بمنطقة جبل الزاوية، بعد دفع تعزيزات عسكرية إلى المنطقة مِن بينها دبابات وجرافات وأكثر من 200 جندي.

وبحسب مصادر محلية فإن نقاط المراقبة الجديدة ليست بعيدة عن الخطوط الأمامية للجيش العربي السوري في جنوب إدلب، مما يشير إلى أن القوات التركية تستعد لمنع أي هجوم للجيش العربي السوري داخل المحافظة لتحرير ما تبقى من أراضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد