شبكة بوست سوري الإخبارية

د. نبوغ العوا حول إصابات كورونا : نحن في الذروة وتربعنا عليها

قال عضو الفريق الاستشاري لمواجهة كورونا د. نبوغ العوا أن سوريا وصلت إلى ذروة الموجة الثانية من إصابات بفايروس كورونا، حيث سجلت أعلى نسبة إصابات ووفيات بالفايروس التاجي.

بوست سوري.

اكد الدكتور نبوغ العوا أن الإصابات المعلن عنها في ليست جميع الإصابات، فالأرقام المتوفرة لدى وزارة الصحة هي الحالات التي تراجع المشافي العامة أو خضعت لفحص (PCR).

وبين العوا أن سوريا قد وصلت إلى ذروة الموجة الثانية، وتربعت عليها وما تزال الإصابات مستمرة، موضحا وجود حالات مصابة بفيروس كورونا يتم حجرها نحجرها في المنازل فقط ومعظمها حالات متوسطة الإصابة ولا يتم تحويلها إلى المشافي إلا عندما تصبح حالات شديدة ولديها التهاب رئوي أو قصور تنفسي.

وأوضح العوا وجوب اتخاذ بعض المواقف بسبب ازدياد الإصابات، وخاصة مع تزداد الإصابات بسبب انتشار الرشح الذي تعتبره الناس رشح طبيعي في فصل الشتاء، الامر الذي يؤدي إلى مخالطة الأشخاص المصابة مع الأخرين ونقل العدوى إليهم ، مما يؤدي إلى ازدياد في عدد الحالات المصابة.

وبين الدكتور نبوغ العوا أن المدارس عنصر أساسي في انتشار الإصابات والأطفال ينقلون العدوى لأهاليهم.

وعن عودة الإصابة لأشخاص تمت اصابتهم سابقا بالفايروس التاجي قال الدكتور نبوغ العوا أن الصحة العالمية تقول من تعرض للإصابة بالكورونا بالذروة الأولى سيتعرض بالذروة الثانية لأن المناعة تكون جزئية أي لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر.

ووضح الدكتور أن دمشق ليست بمعزل عن المحافظات الأخرى ذات الإصابات الأكثر حاليا والمتوقع أن تزداد الإصابات بشكل أكبر بسبب الاختلاط بين المحافظات، مؤكدا أن الحظر الجزئي مفيد ويقلل من الاختلاط والتواصل بين الناس، وهذا يساعد في تقليل الإصابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد