شبكة بوست سوري الإخبارية

دمشق: ألقى قنبلة على زوجته وأهلها ثم حاول الانتحار

بعد أيام من حادثة تفجير قنبلة أمام القصر العدلي في طرطوس، توفيت امرأة في دمشق جراء رمي قنبلة عليها من قبل زوجها.

وبحسب ما نشرت وزارة الداخلية عر حساباتها الرسمية، أقدم المدعو (محمد علي . ح) تولد 1979م على رمي قنبلة أمام منزل والد زوجته إثر خلاف بينه وبين زوجته ووالدتها في محلة نهر عيشة (بيادر نادر) ما أدى إلى وفاة زوجته وإصابة شقيقتها ووالدتها و7 أشخاص كانوا في المنطقة، وبعدها أقدم على محاولة الانتحار.

وحضرت دوريات قسم شرطة القدم وتم إسعاف المصابين لمشفى المجتهد، ومازالت التحقيقات مستمرة.

يذكر أنه قبل أيام شهدت محافظة طرطوس حادثة مشابهة حيث أقدم رجل على رمي قنبلة على شقيقي زوجته أحدهما محامي، أمام القصر العدلي بسبب خلاف عائلي بينهم، ما أدى لوفاتهم جميعاً وإصابة عدد من الأشخاص المتواجدين بمحيط المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد