شبكة بوست سوري الإخبارية

حماه تستضيف الاحتفال المركزي بعيد الشجرة

في عيد الشجرة التاسع والستين.. وزير الزراعة: حماية الحراج وتنميته وزيادة رقعته بحملات التحريج مسؤولية جماعية
بوست- سوري
برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أقامت وزارة الزراعة اليوم الإحتفال المركزي بعيد الشجرة التاسع والستين في محافظة حماة منطقة مصياف تحت شعار ” أرضنا.. ذهب” نغرس شجراً .. نبني وطناً” بحضور عدد كبير من الفعاليات الرسمية والحزبية والنقابية والفلاحية والطلابية والشعبية.

وزير الزراعة ممثل راعي الإحتفال المهندس محمد حسان قطنا قال: عيد الشجرة يجسد الدور الحضاري والاجتماعي والبيئي للشجرة في حياتنا، حيث ورثنا حب الأرض من آبائنا وأجدادنا وسنظل مخلصين لهذا الإرث بالحرص والاهتمام الدائمين على تنمية ثروتنا الحراجية واستدامتها، والعمل الدؤوب على حمايتها.

وأضاف الوزير في كلمة له: إن هذا اليوم هو تتويج لحملات التشجير الأربعة التي أطلقناها من مكتبة الأسد الوطنية والتي بدأت في اليوم الأول من الشهر الماضي وستمتد حتى نهاية شهر آذار من عام 2021

وبين الوزير أنه تم هذا العام استصلاح 295 هكتار في المناطق الحراجية، وسيتم تحريج 4000 هكتار من الأراضي المستصلحة حديثاً والأراضي المعتدى عليها وترقيع المساحات المحرجة سابقاً، أما الغابات الطبيعية التي تعرضت هذا العام للحرائق بيد الغدر والظلم والإرهاب وتحقيقاً للمعايير البيئية والحراجية العالمية سيتم حمايتها والحفاظ عليها ومنع الدخول اليها وتركها للتجدد الطبيعي، بإضافة الى رعاية 27 محمية حراجية، وإنتاج 6 مليون غرسة حراجية يزرع 60% منها في المواقع الحراجية.

وأوضح الوزير أن حماية الغابات من الحرائق تتم من خلال تطبيق منظومة حماية وانذار مبكر لافتاً إلى أنه تم هذا العام شق 52/كم طرق حراجية و 3150 كم خطوط نار، و كذلك من خلال 138 مخفر حراجي و62 برج مراقبة و18 مركز إطفاء و161 صهريج واطفائية و650 خفيرا حراجيا وعددا كبيرا من العمال الحراجيين اللذين يعملون في مشروع التربية والتنمية.

وأكد أن حماية الحراج وتنميته وزيادة رقعته بحملات التحريج هي مسؤولية جماعية تتشارك فيها كافة شرائح مجتمعنا وفعالياته ولابد أن تتظافر جهودنا على إنجاح هذه المهمة الوطنية، ذاكراً أن خطة التحريج للعام القادم تتضمن استصلاح مساحة 748/هكتار وشق طرق حراجية 72/كم وخطوط نار بطول /4000/كم وإنتاج 4.5/مليون غرسة حراجية.

وأكد مدير الحراج في وزارة الزراعة الدكتور حسان فارس أنه سيتم زراعة 25 ألف غرسة حراجية متنوعة في موقع الإحتفال الذي تبلغ مساحته 45 هكتار تشارك في زراعتها كل فعاليات المجتمع، منوهاً أن هذا الموقع هو من المواقع التي تعرضت للحريق سابقاً.

شارك في الإحتفال وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والموارد المائية المهندس تمام رعد ورئيس الإتحاد العام للفلاحين أحمد صالح إبراهيم ونقيب المهندسين الزراعيين الدكتورة راما عزيز ومحافظو محافظات حماة وطرطوس وإدلب والرقة وأمناء فروع الحزب فيها ورئيس اللجنة الأمنية بمحافظة حماة وقائد الشرطة وأعضاء مجلس الشعب فيها وممثلين عن اتحادات شبيبة الثورة وطلائع البعث والجمعيات الأهلية والمحلية وعدد كبير من المواطنين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد