شبكة بوست سوري الإخبارية

حتى القبور غليت ..الأسعار تحلق عاليا والمحافظة تنفي.

لم يتخيل السوريون وخاصة الدمشقيون أنهم مكلفون بالاهتمام بموتهم وهم أحياء خوفا من أن لا يجدوا قبرا يضمهم بعد موتهم ، فقد حلقت أسعار القبور في دمشق عاليا لتبلغ حسب صفحات الفيس والتداول بين الناس من 5 -10 مليون ليرة سورية، فما حقيقة ارتفاع اسعار القبور وتكاليف الدفن؟

بوست سوري.

تداولت صفحات الفيس معلومات عن ارتفاع كلفة القبور كشراء واستئجاروتكاليف دفن بشكل غير مقبول ولا يمت للمنطق بصلة، وذلك ضمن مدينة دمشق، وقد نفت محافظة دمشق عبر الفيس بوك أيضا بمنسور خاص وضحت فيه أن كل ما يتم تداوله عار عن الصحة.

وقالت محافظة دمشق عبر منشورها أنه لاصحة للأنباء المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي حول تحديد أسعار شراء واستئجار القبور في مقابر المدينة.

وبين منشور محافظة دمشق أن الخبر الذي تداولته بعض الصفحات حول قيام محافظة دمشق بتحديد سعر القبر في مقابر المدينة بـ /10 /ملايين ، واستئجار القبر لمدة 5 سنوات إقامة مؤقتة بـ/ 3 /ملايين.

وأضافت: إن محافظة دمشق تؤكد أنه لا يوجد ما يسمى بيع أو شراء أو استئجار للقبور في مقابر المدينة أو مقبرة دمشق الجنوبية (نجها).. وإنما يوجد تخصيص للقبور وهو عبارة عن استحقاق دفن ويكون عند الوفاة و قيمة رسم التخصيص /5000 / ليرة سورية، وإن كل ما يتم تداوله عار عن الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد