شبكة بوست سوري الإخبارية

تزامنا مع تعزيزات تركية.. تعزيزات أمريكية وأسلحة جديدة إلى ريف الحسكة

تواصل قوات الاحتلال الأمريكي تعزيز نقاط وجودها اللاشرعي في سورية، حيث أدخلت مساء أمس الثلاثاء قافلة محملة بالأسلحة والمواد اللوجستية إلى قواعدها غير الشرعية في ريف الحسكة الجنوبي.

بوست سوري – وكالات

وذكرت وكالة “سانا” أن قافلة تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي تحمل أسلحة ومواد لوجستية اتجهت جنوباً إلى قواعدها غير الشرعية في مدينة الشدادي لتعزيز وجودها في المنطقة.

والأسبوع الفائت أقدمت قوات الاحتلال الأمريكية على استقدام آليات حفر ورافعات ثقيلة، للبدء بعملية إنشاء معسكر تدريبي قرب المطار غير الشرعي في بلدة اليعربية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، وذلك بعد أيام قليلة على إنشاء ما يسمى “التحالف الدولي” مطار جديد غير شرعي جنوبي البلدة، قرب الحدود العراقية – السورية.

وفي الخامس عشر من الشهر الفائت أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي قافلة من 58 آلية تضم صهاريج محملة بالنفط وشاحنات مغلقة ترافقها سيارات رباعية الدفع تابعة لميليشيا “قسد”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ترتفع فيه حالة التوتر في مناطق شرق الفرات السوري بعد إعلان عدد من العشائر السورية عن بدء المقاومة الشعبية ضد وجود الاحتلال الأمريكي و”قسد” المدعومة منه بسبب انتهاكاتهم المتواصلة وسرقة النفط السوري.

الجدير ذكره أن الجيش التركي والمجموعات المسلحة التابعة له، استقدموا خلال الساعات الماضية مدرعات ودبابات وصواريخ إلى قرى محاذية للطريق الدولي المعروفة بـM4 بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي، و وصلت إلى قرى الأربعين وليلان والحمدانية والدبسة، المحاذية للطريق الدولي حلب الحسكة، غرب بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، و شملت الأسلحة دبابات ومدرعات وعربات مصفحة إضافة إلى صواريخ من نوع «غراد».

يذكر أن أردوغان كان قد هدد قبل أيام بأنه لن يسمح بوجود الإرهاب على حدود بلاده, في أشارة منه الى قسد, فهل يفعلها ويهاجمهم أثناء انشغال الولايات المتحدة بالانتخابات الرئاسية؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد