شبكة بوست سوري الإخبارية

بحسب الإكرامية.. تخطي قرار منع تقديم الأراكيل في المقاهي

كَثُر الحديث عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عن عودة قرار منع تقديم الأراكيل في المنشآت السياحية ومدى نجاعته من حيث التطبيق.

واعتبر السوريون أن قرار منع تقديم الأراكيل في دمشق ينطبق عليه قول “خيار وفقوس” حيث لم يلتزم به سوى القليل من المقاهي والمطاعم التي لا تملك المال “للإكرامية” أو التي تتواجد في مناطق “عليها العين” كباب توما والمالكي والشعلان.

واستمرت عدة مقاهي في المزة ومشروع دمر وشارع الثورة وشارع النصر والعفيف ومناطق خارج دمشق بتقديم الأراكيل بشكل اعتيادي وأسعار “فلكية”، حيث وصل سعر الأركيلة الواحدة لحوالي 4500 ليرة والنبريج الصحي بين ألف و2000 ليرة.

ورأى عدد من الناشطين أنه ما دام هناك عدم قدرة على ضبط منع الأركيلة بشكل عادل فالأفضل تقديمها بطريقة منظمة عبر فرض النبريج الصحي حصراً مع كل أركيلة أو السماح لأصحاب الأراكيل بجلب أراكيلهم فقط إلى المقهى.

بدوها، مديرية الجودة والرقابة السياحية رفضت التعليق على الموضوع، معتبرة “أن التعميم الأخير المتعلق باشتراطات المرحلة السابعة من استئناف العمل في المنشآت السياحية “واضح” و”مطبق”. “

بدوره، عضو المكتب التنفيذي لقطاع الثقافة والآثار والسياحة في محافظة دمشق، فيصل سرور، قال أن:

“هناك آلية جديدة متبعة في عملية المراقبة تختلف عن الدوريات الضابطة، وذلك عبر تشكيل لجان مشتركة من المحافظة والسياحة والشؤون الصحية والتجارة الداخلية والتموين تعمل بمؤازرة شرطة المحافظة”.

وتابع سرور “قمنا بإغلاق 9 مطاعم ليل الإثنين في برزة وأبو رمانة ومشروع دمر عدا عن عدة ضبوط ستعرض على المحافظ الثلاثاء”

وتعهد سرور أيضاً بأنه “حتى يوم السبت كحد أقصى لن يكون هناك أي مطعم أو مقهى يقدم الأركيلة في دمشق”.

وحول الحلول البديلة، كالسماح بـ الأراكيل مع نبريج صحي أو بعد جلب أركيلة شخصية، أجاب سرور :

“هذه كلها مقترحات لكننا نحن كسلطة تنفيذية ننفذ قرارات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لكورونا بحذافيرها دون نقاش، وربما يكون مرد هذا القرار لمنع التجمعات التي تساعد الأركيلة بحدوثها”.

وعممت وزارة السياحة منتصف كانون الأول 2020 على صفحتها الرسمية عبر “فيس بوك” على جميع مديرياتها في المحافظات اشتراطات المرحلة السابعة من استئناف العمل في المنشآت السياحية والتي تستمر من 10/12/2020 وحتى 10/1/2021.

وجاء في التعميم “إشارة للإجراءات الاحترازية الصادرة عن الفريق الحكومي المكلف بالتصدي لانتشار وباء كورونا يطلب إليكم منع تقديم الأراكيل نهائياً في المنشآت السياحية تحت طائلة الإغلاق”.

يشار إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أصدرت في 14 آذار 2020 قراراً حظرت بموجبه تقديم الأراكيل وخدماتها في المقاهي والمطاعم وجميع الفعاليات التي تتعامل بها.

و بعد موجة الانفتاح التي تلت فترة الحظر، عادت المقاهي والمطاعم لتقديم الأراكيل بشكل علني، على الرغم من تأكيدات رسمية أن القرار لم يُلغى.

يذكر أن عدد الحالات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا رسميا حتى صباح الثلاثاء 22 الجاري، بلغ 10318 حالة توفي منها 621 حالة.

المصدر: تلفزيون الخبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد