شبكة بوست سوري الإخبارية

تحرك روسي عسكري.. الكشف عن معركة مرتقبة في الشمال السوري

كتب القيادي في ميليشيا الجيش الوطني السوري التابع لتركيا “مصطفى سيجري” تغريدةً لافتة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” محذراً فيها من عملية روسية محتملة للسيطرة على مدينة “الباب” بريف حلب الشرقي.

وقال القيادي في مستهل تغريدته: “نحذر المجتمع الدولي ومجموعة أصدقاء الشعب السوري من هجوم روسي محتمل على مدينة الباب السورية”.

وأشار “سيجري” إلى وجود تحضيرات يقوم بها الجيش السوري بالتنسيق مع القيادة الروسية لشن عمل عسكري في منطقة عمليات “درع الفرات” التي تسيطر عليها ميليشيا الجيش الوطني المدعوم من قبل تركيا.

ودعا “سيجري” جميع القوى السياسية والمؤسسات التابعة للمعارضة السورية إلى ضرورة التحرك والاستعداد للتصدي لتلك العملية في حال حدوثها.

كما حث مؤسسات المعارضة على ضرورة العمل واستقدام الدعم العسكري اللازم من أجل الحفاظ على المدينة.

وكانت مدينة “الباب” في ريف حلب الشرقي قد تعـرضت للاستهداف من قبل الطائرات الروسية في السادس عشر من شهر يوليو من العام الماضي.

وكان ذلك الاستهداف هو الأول من نوعه الذي تتعرض له مدينة “الباب” من قبل الطائرات الحربية منذ سيطرة المعارضة السورية على المدينة في عام 2017 بعد طرد تنظيم “الدولة” منها.

يُذكر أن حديث “سيجري” يأتي بالتزامن مع رغبة تركيا بالتقدم والسيطرة على مدينة “عين عيسى” شمال الرقة، وهو الأمر الذي مازالت روسيا تسعى لعدم حدوثه عبر محاولة إقناع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالانسحاب الكامل من المدينة.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد