شبكة بوست سوري الإخبارية

بوتين يعزل نفسه.. لا علاقة للقرار بلقاء الأسد

أعلن الكرملين، اليوم، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في «حالة صحية جيدة تماماً»، ولم يُصَب بمرض «كوفيد-19»، رغم قراره الدخول في عزل ذاتيّ، عقب إصابة عدد من أفراد حاشيته بالوباء.

بوست سوري – وكالات

وقد أثار دخول بوتين في عزل ذاتي تساؤلات عدة، لا سيما أنه يأتي عقب لقائه مع الرئيس السوري، بشار الأسد، في الكرملين أمس، ومع عدد من الرياضيين كذلك.

بدوره أكد المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، أن صحة أحد لم تُعرض للخطر بعد عزل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نفسه بسبب إصابات بكورونا في محيطه.

مشيرا إلى أن قرار العزل صدر في اليوم التالي من اجتماع بوتين مع الرئيس السوري، بشار الأسد.

وقال بيسكوف عند سؤاله عن سبب اجتماع بوتين بالأسد رغم معرفته بضرورة عزل نفسه: “الاجتماع (مع الأسد) جرى في اليوم الذي سبق قرار الحاجة للعزل، أنتم تعلمون أنه شارك في احتفال للرياضيين وتحدث معهم، وزار أيضا بالأمس مركز تدريب مولينو حيث اطلع على تدريبات عسكرية وبعد ذلك اتُخذ القرار بضرورة عزل نفسه”، حسب قوله.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين قائلا: “لا يوجد أي شيء غير منطقي هنا، أولا أود القول إن بوتين لم يلتق الأسد بنهاية اليوم، بل عند بداية يوم العمل، وتم تنسيق الأمور الأخرى جاء بناء على توصيات الأطباء الذين كانوا يجرون دراسة للوضع، وقد تم اتخاذ القرار على هذا الأساس، لا يوجد شيء غير منطقي هنا، وفي ذلك وقت (عندما أُجري الاجتماع) كان الأطباء يجرون الاختبارات اللازمة”، وأضاف قائلا: “لا خطر على صحة أحد”.

وكان قد أعلن بيسكوف أن نتيجة اختبار الرئيس الروسي الخاصة بفيروس كورونا جاءت سلبية وأن صحته بأحسن حال، وذلك بعد قرار عزله صحيا نتيجة إصابات بفيروس كورونا ضمن دائرته المقربة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد