شبكة بوست سوري الإخبارية

بمساعدة متمردين.. الهيئة تحاصر مقار أحرار الشام في إدلب

طوقت “هيئة تحرير الشام” مقار تابعة لـ “حركة احرار الشام”، في ريف إدلب، وذلك بعد أن نصب حسن صوفان نفسه قائدا للحركة يوم أمس، في حركة تفرض على عناصر أحرار الشام إعلان بيعتهم لـ صوفان.

بوست سوري.

قامت هيئة تحريرالشام بالاشتراك مع عناصر متمردة من الجناح العسكري في “أحرار الشام” ، بتطويق غرفة العمليات العسكرية التابعة للأحرار في بلدة “إحسم” في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وهددت  تحرير الشام باقتحام غرفة العمليات العسكرية في حال لم يبايع المقاتلون المتمركزون فيها من رافضي تمرد الجناح العسكري على قيادة الحركة، بإعلان بيعتهم لـ”حسن صوفان” الذي أعلن يوم أمس قبوله تفويض الجناح العسكري لـ قيادة الحركة، قائلاً إنّ “المحاولات العديدة للصلح التي تخللها العديد مِن التنازلات حرصاً على لم شمل الحركة قد باءت بالفشل”.

ووجهت “تحرير الشام” إنذارا لــ “الفوج الثالث – قوات خاصة” التابع لحركة أحرار الشام في بلدة الفوعا شمالي إدلب, بمبايعة صوفان أو إخلاء مقارهم ، واعطتهم مهلة مدتها ساعتان فقط وبحال عدم استجابتهم سيتم إخراجهم بالقوة، كما منعت تحرير الشام جميع مقاتلي الاحرار الرافضين للتمرد بالتنقل بين ريفي إدلب وحلب ، بمحاولة فرض مبايعة صوفان بالقوة بعد رفض الأغلبية لمبايعته.

الجدير ذكره  أن “مجلس الشورى” بــ حركة أحرار الشام أقر بعد رفض الغالبية بـ مبايعة صوفان بمتابعة”جابر علي باشا” لــ كامل مهامه في قيادة الحركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد