شبكة بوست سوري الإخبارية

بعد 27 يوماً من قطعها.. المياه تعود إلى مجاريها في الحسكة

أعلن محافظ الحسكة، غسان خليل، عن إعادة تشغيل محطة مياه علوك والبدء بملئ الخزانات الرئيسية لضخ المياه إلى أحياء مدينة الحسكة.

وقال المحافظ غسان خليل في تصريحٍ لقناة “سما” الفضائية: “بعد جهود حكومية مكثفة تم الاتفاق بين الجانب الروسي و المحتل التركي لإزالة جزء من التعديات على خط الكهرباء المغذي لمحطة علوك وإعادة تشغيلها”.

وتابع: “الاتفاق ينص على رفع الكمية المخصصة من الكهرباء لمدينتي رأس العين وتل أبيض بواقع ٥ ميغا عبر محطة مبروكة”.

وأضاف: “يتم الآن تعبئة خزانات محطة علوك تمهيداً لبدء الضخ باتجاه أحياء المدينة خلال الساعات القادمة”.

وأفادت وكالة “سانا” السورية، بأنه تم تشغيل محطة مياه علوك في ريف الحسكة الشمالي والبدء بضخ المياه باتجاه الخزانات الرئيسة لتزويد مدينة الحسكة وريفها بمياه الشرب، وذلك بعد قطعها عن المدينة منذ 27 يوماً من قبل الاحتلال التركي ومجموعاته المسلحة.

وذكر مدير مؤسسة المياه في المحافظة المهندس محمود العكلة لوكالة “سانا” أنه “تم تشغيل محطة مياه علوك بعد ظهر اليوم وبدأت المياه تتدفق إلى الخزانات الرئيسة ليصار إلى ضخها عبر الشبكة إلى أحياء مدينة الحسكة”.

وأوضح مدير الشركة العامة للكهرباء في الحسكة أنور عكلة أن “الورشات التابعة للشركة قامت بإزالة قسم من التعديات على خطوط التوتر المغذية لمحطة علوك القادمة من الدرباسية، وتحديداً التجاوزات من الخط إلى مدينة رأس العين ما أدى إلى زيادة الوارد من الطاقة الكهربائية لتشغيل المحطة”.

ويعتبر مشروع مياه علوك في منطقة رأس العين المصدر الوحيد لتأمين مياه الشرب لنحو مليون نسمة في الحسكة، وتعرض في فترات سابقة للتوقف نتيجة الاعتداء على المحطة من قبل قوات الاحتلال التركي ومجموعاته المسلحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد