شبكة بوست سوري الإخبارية

بعد مورك.. تركيا تنسحب من موقع عسكري آخر في سوريا

بعد انسحابها من اكبر نقطة مراقبة لها في مورك وهي النقطة التاسعة، تعمل تركيا على الانسحاب من موقع عسكري ثان معزول في شمال غرب سوريا.

بوست سوري.

قالت مصادر تركية ومصادر في المعارضة السورية أن قوات الاحتلال التركي في سوريا غادرت منطقة تسيطر عليها القوات الحكومية السورية، وانتقلت إلى منطقة خاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة الموالية لانقرة والمدعومة منها.

وأفاد مصدر تركي بأن تركيا تعد للانسحاب من مواقع إضافية بمناطق استعادتها القوات الحكومية السورية في هجوم شنته العام الماضي.

وبحسب مصدر من  الفصائل المعارضة فإن شاحنات تركية قد وصلت إلى نقطة المراقبة في شيرمغار شمال محافظة حماة ليلة الإثنين استعدادا للإخلاء، في حين أكد مصدرأمني تركي أن القوات المنسحبة سيتم إعادة نشرها في موقع عسكري جديد في قرية قوقفين التي يسيطر عليها المسلحون بالقرب من محافظة إدلب.

وبحسب المعارضة السورية فإن تركيا تحتفظ  بين 10 آلاف و 15 ألف جندي في شمال غرب سوريا, حيث تنتشر في المنطقة فصائل إرهابية متشددة ومسلحين مدعومون من أنقرة، كانت قد تعهدت تركيا بنزع أسلحتهم واحتوائهم ،بمقتضى توصلت إليه تركيا وروسيا وإيران لتهدئة القتال بين القوات الحكومية السورية وقوات المعارضة.

واخلت القوات التركية النقطة التاسعة لها في مورك منذ حوالي الاسبوعين ليتم الإخلاء بشكل كامل صباح يوم أمس الثلاثاء وتعد النقطة التاسعة النقطة الاكبر بين النقاط التركية المتواجدة في الشمال السوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد