شبكة بوست سوري الإخبارية

بعد فوز بايدن.. انسحاب و استقالة نواب ووزراء وأوامر لتطهير البيت الأبيض

أعلن النائب الجمهوري عن ولاية ميشيغان بول ميتشل انسحابه من الحزب الجمهوري؛ احتجاجا على استمرار التشكيك في نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها جو بايدن، فيما استقال وزير العدل من منصبه بعد إعلان فوز بايدن.

بوست سوري – وكالات

انسحب النائب الجمهوري عن ولاية ميشيغان بول ميتشل من حزبه بسبب التشكيك في نتائج الانتخابات الرئاسية, و أرفق ميتشل في تغريدة على تويتر نص رسالة بعث بها إلى رئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري رونا مكدانييل وزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي تتضمن أسباب قراره.

وأبدى ميتشل استياءه من عدم تقبل ترامب الخسارة، وانتقاداته لقضاة المحكمة العليا.

وعبر عن خشيته من أن مشاركة الحزب الجمهوري في بعض مساعي التشكيك في نتائج الانتخابات قد تلحق ضررا على المدى البعيد بالديمقراطية الأميركية.

استقالة وزير العدل

وبعيد لحظات من تأكيد المجمع الانتخابي فوز بايدن في الانتخابات، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب استقالة وزير العدل وليام بار، وقال إن بار سيغادر منصبه قبل أعياد الميلاد.

وأضاف ترامب في تغريدة على تويتر أنه قد جمعته بوليام بار علاقة جيدة جدا، وأضاف أن بار قام بعمل رائع.

من جهة أخرى، أعلن ترامب في تغريدة منفصلة تكليف نائب وزير العدل جيف رُوزَن بمهام القائم بأعمال وزير العدل.

وقال وزير العدل الأميركي وليام بار في خطاب استقالته الذي وجهه إلى الرئيس ترامب إنه سيغادر منصبه في 23 من الشهر الجاري، وإنه أطلع ترامب على سير التحقيقات في ادعاءات وجود تزوير في الانتخابات.

وصرح بار بأن البلاد تشهد حالة انقسام، ومن واجب جميع الأجهزة الحكومية أن تقوم بكل ما بوسعها لضمان نزاهة الانتخابات وتعزيز ثقة الناس في النتيجة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي كبير أن “بار استقال بمحض إرادته ولم يتعرّض لضغوط، أو يُجبرْ على الاستقالة”، مؤكّدا أن الاجتماع بين الوزير المستقيل والرئيس المنتهية ولايته كان “ودّيا”.

تطهير البيت الأبيض بعد مغادرة ترامب

بدوره أمر الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بإجراء عملية تطهير شاملة للبيت الأبيض في العاصمة واشنطن بعد مغادرة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في الـ 20 من الشهر المقبل إثر خسارته في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي.

وأشارت صحيفة ديلي ميل البريطانية أمس الاثنين إلى أن بايدن أمر بالمباشرة بعملية التطهير والتعقيم بعد التقارير التي تحدثت عن إصابة ترامب وزوجته ميلانيا، إضافة إلى مسؤولين آخرين في البيت الأبيض بفيروس كورونا في الفترة الماضية.

ونقلت عن عضو في فريق بايدن قوله: عانت إدارة ترامب من إصابات بفيروس كورونا ولذلك فإن أسرة بايدن لا تريد المغامرة والانتقال للبيت الأبيض من دون عملية تنظيف.

ولفت إلى أن عملية التنظيف سيقوم بها فريق متخصص يرتدي أعضاؤه بدلات مقاومة للمواد الخطرة وأنه سيتم تنظيف وتطهير جميع الغرف والمرافق في مبنى البيت الأبيض الذي تبلغ مساحته نحو 55 ألف قدم مربعة.

وأضاف: سيشمل التنظيف، على سبيل المثال لا الحصر، جميع الأثاث والأرضيات والنوافذ والدرابزين ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة وأسطح العمل وأزرار المصاعد وتركيبات الحمامات ومقابض الأبواب وتركيبات الإضاءة.

وأعلن بايدن البالغ من العمر 76 سنة عن خطة لمكافحة وباء كورونا خلال أول 100 يوم من توليه منصبه بتطعيم نحو 100 مليون أمريكي.

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول في العالم بعدد إصابات كورونا التي تجاوزت أمس 16 مليون حالة فيما توفي أكثر من 300 ألف مصاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد