شبكة بوست سوري الإخبارية

بعد المظاهرات.. أنقرة تخلي أكبر نقطة مراقبة بشكل كامل

قامت القوات التركية بإخلاء نقطة مراقبة لها بشكل كامل صباح اليوم، وهي نقطة المراقبة في مورك والتي تعد الاكبر بين النقاط التركية المتواجدة في الشمال السوري.

بوست سوري.

تحدثت مصادر محلية في بلدة مورك عن “مغادرة عشرات السيارات العسكرية والشاحنات التي تحمل معدات لوجستية وعوارض أسمنتية فجر اليوم الاثنين بشكل كامل نقطة مورك العسكرية التركية في ريف حماة الشمالي التي اصبحت محاصرة من قبل الجيش السوري منذ اكثر من عام”، وذلك حسب ما أفادت وكالة” د.ب.أ” الألمانية.

وأضافت المصادر أن “العمل على فك القاعدة خلال اليومين الماضيين استمر على مدار الـ 24 ساعة”.

الجدير ذكره أن القاعدة التركية قد شهدت خلال الشهرين الماضيين عدة مظاهرات شعبية سورية طالبت برحيل القوات التركية.

و بدأت القوات التركية منذ يوم الاثنين الواقع في العشرين من الشهر الماضي بتفكيك التحصينات والمعدات وأبراج الاتصالات، والترددات اللاسلكية، والألواح المعدنية ، والهنغارات، داخل نقطة المراقبة العسكرية التاسعة،تزامنا مع وصول عددا من الشاحنات الخاصة لحملها مع العتاد العسكري من دبابات وآليات ثقيلة, والتي سيتم نقلها إلى بلدة سفوهن في جبل شحشبو جنوب محافظة إدلب.

الجدير بالذكر أن أنقرة قامت بإنشاء 12 نقطة مراقبة في المحافظات السورية حلب – إدلب – حماة، وكان ذلك بالاتفاق مع روسيا وإيران، لتطبيق اتفاق خفض التصعيد، للفصل بين قوات الجيش العربي السوري والفصائل المسلحة، وكانت أنقرة قد أدخلت قواتها إلى مدينة مورك في 7 أبريل 2018م.

وفي عام 2019 تمكنت قوات الجيش العربي السوري وخلال عملياتها العسكرية من محاصرة النقطة التاسعة بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون، والقرى المحيطة بها، الأمر الذي أدى إلى عزل النقطة التركية تماما عن مناطق تواجد الإرهابيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد