شبكة بوست سوري الإخبارية

بعد أن لم الشمل مع الشياطين الحمر: كريستيانو رونالدو يواصل كتابة تاريخ كروي جديد

لم يخيب النجم البرتغالي المتألق كريستيانو رونالدو، ظن جماهير ملعب الأولدترافورد، والتي تزاحمت للترحيب بالنجم البرتغالي، العائد لبيته الأسبق بعد غياب زاد عن اثنا عشر عاماً، بعد تجربة ناجحة بكل المقاييس في صفوف ريال مدريد حاز فيها خلال المواسم التي قضاها فيه على كل الألقاب الممكنة، قبل الانتقال لخوض تحد جديد في صفوف يوفنتوس الايطالي، وقبل العودة من جديد في صفوف الشياطين الحمر، بعد غياب دام اثنا عشر عاما ومئة وثمانية وتسعون يوماً، وهو الفريق الذي شهد أول خطوات تألق صاروخ ماديرا.
وكما كان متوقعاً بدأ رونالدو المباراة أساسياً، لكنه وبسبب الضغط الجماهيري الهائل عليه، لم يظهر في البداية كما تحب وتشتهي الجماهير الحمراء، لكن ولأنه كريستيانو رونالدو قدم نفسه كأجمل ما يكون عندما وضع فريقه في المقدمة قبل ختام الشوط الأول، وهو هدفه الأول بعد العودة لأولدترافورد، والهدف الخامس والثمانون في 196 مباراة خاضها بقميص المان يونايتد في البريمرليغ سابقاً، وهو الهدف التاسع عشر بعد المئة في 293 مباراة في كافة المسابقات بالقميص الأحمر.
ولم يكتف رونالدو بهذا الهدف، بل تمكن من تدوين الهدف الثاني وهو هدف التقدم بعد أن كان نيوكاسل سجل هدف التعادل، ليفسح المجال لزملاؤه بتسجيل فوز عريض استقر على رباعية مقابل هدف.
وبهدفي اليوم يصل رونالدو للهدف رقم 671 في 898 مباراة خاضها مع أندية سبورتنغ لشبونة البرتغالي ومانشستر يونايتد الإنكليزي وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.
ولعب رونالدو لأول مرة مع الشياطين الحمر موسم 2003/2004 قادماً من سبورتنغ لشبونة البرتغالي بصفقة بلغت 15 مليون دولار، حيث شارك بديلاً ضد بولتون وساهم بفوز فريقه برباعية نظيفة، لكنه لم يتمكن من التسجيل في تلك المباراة.
وسجل رونالدو الهدف رقم 1000 الشياطين الحمر في تاريخ الدوري الإنكليزي الممتاز البريمرليغ، وهو أيضاً الهدف الوحيد في المباراة التي خسرها المان يونايتد 4/1 أمام ميدلسبرة عام 2005
وبعد ست سنوات حط رحاله كما هو معلوم في نادي العاصمة الإسبانية الأشهر ريال مدريد مقابل 80 مليون دولار، وبعد أكثر من عقد انتقل ليوفنتوس الإيطالي بصفقة قاربت 100 مليون دولار، وهي أعلى صفقة للاعب تجاوز الثلاثين عاماً في تاريخ كرة القدم.
وتنتظر جماهير اليونايتد بفارغ الصبر، المباراة الأولى لفريقهم في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الثلاثاء، أمام يونغ بويز السويسري هناك في سويسرا، وتعلق الجماهير الحمراء آمالا كبيرة على النجم البرتغالي، في عودة فريقهم لمنصات التتويج الغائبة عنهم في المسابقة الأهم منذ العام 2008 ويملك الشياطين الحمر ثلاثة ألقاب في المسابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد