شبكة بوست سوري الإخبارية

بشار الجعفري يغادر منصبه في مجلس الأمن

قال “بشار الجعفري” مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إن بيانه سيكون الأخير في مجلس الأمن، و ذلك خلال الجلسة التي عقدت عبر الفيديو، حيث سيلتحق بمهمته الجديدة كنائب لوزير الخارجية والمغتربين.

واتهم “الجعفري” دولا غربية بعرقلة مجلس الأمن وعدم إيجاد الحلول لحل القضية السورية بل عملت على عرقلة جهود التسوية.

وذكر خلال جلسة مجلس الأمن الذي عقدت أمس عبر الفيديو حول الوضع في سوريا، أن هذه الجلسة ربما ستكون الأخيرة لعدد من الدول غير دائمة العضوية التي ستغادر المجلس بعد أيام.

وشغل “بشار الجعفري” منصب المندوب الدائم لسوريا في مقر الأمم المتحدة بنيويورك منذ عام 2006 حتى أمس ليعلن مغادرته المنصب.

وترأس “الجعفري” وفد سوريا في محادثات جنيف، مع المعارضة السورية.

وكرر الجعفري أنه لا يمكن أن يحدث شيء فوق الأرض السورية دون موافقة الحكومة السورية سواء كان ذلك يتعلق بأنشطة الأمم المتحدة أو غيرها، مضيفا أنه ليس لدى دمشق أي شريك وطني، ولا توجد إرادة سياسية لدى بما نسميهم المعارضة بتحقيق تقدم سياسي والبعض ممن جاء إلى جنيف أتى لتقويض العملية السياسية.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد