شبكة بوست سوري الإخبارية

برعاية واشنطن.. النفط السوري المسروق يهرب إلى العراق

اخرجت قوات الاحتلال الأمريكي 120 صهريجا محملا بالنفط السوري المسروق باتجاه الأراضي العراقية، من خلال معبر الوليد غير الشرعي، وذلك ضمن مواصلتها سرقة ونهب الثروات السورية وخاصة النفط الذي تسيطر على حقوله وآباره.

بوست سوري – وكالات

تحدثت مصادر محلية في القامشلي بحسب وكالة سانا أن “قوات الاحتلال الأمريكي أخرجت رتلا مؤلفا من 70 صهريجا محملا بالنفط المسروق عبر طريق محطة حمزة بيك الحدودية مع العراق”.

ولفتت المصادر إلى أن “رتلا آخر مؤلفا من 50 صهريجا تابعا لقوات الاحتلال الأمريكي خرج من بلدة رميلان محملا بالنفط المسروق من الآبار التي يحتلها في سورية متجها إلى العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي”.

وتسيطر قوات الاحتلال الأمريكي بالتواطؤ مع ميليشيا (قسد) على غالبية حقول النفط في منطقة الجزيرة السورية بهدف سرقتها وأدخلت على مدى الأشهر الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى محيط آبار النفط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد