شبكة بوست سوري الإخبارية

الخطر الوجودي.. بايدن يكشف عن أول إجراء فور دخوله البيت الأبيض

كشف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عن إجراء عاجل ينوي اتخاذه عقب توليه مقاليد الحكم في 20 يناير، لمواجهة ما وصفه بـ “الخطر الوجودي”.

بوست سوري – وكالات

وصرح بايدن، في كلمة ألقاها أمس السبت، بأن إدارته ستعيد الانضمام في يومها الأول إلى اتفاق باريس لمحاربة تغيرات المناخ (الذي انسحب منه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب) و”ستعيد أمريكا إلى مساعي قيادة العالم” في مكافحة هذا التحدي.

وحذر بايـدن من خطورة تغيرات المناخ في العالم، قائلا: “أيها الشباب، نواجه أزمة!”.

وأعلن بايدن في كلمته عن أسماء أفراد فريقه الخاص بالمناخ.

وتابع: “عندما يدور الحديث عن تغيرات المناخ التي تشكل خطرا وجوديا، ليس لدينا وقت لنضيعه، وسيكون هذا الفريق منذ اليوم الأول مستعدا للتعامل مع هذه المسألة بالاستعجال الذي تستحقه وإعادة بناء دولتنا بشكل أفضل من أي وقت مضى”.

و اتفاق باريس هو أول اتفاق عالمي بشأن المناخ، جاء عقب المفاوضات التي عقدت أثناء مؤتمر الأمم المتحدة 21 للتغير المناخي في باريس في 2015.

وبحسب لوران فابيوس الذي قدم مشروع الاتفاق النهائي في الجلسة العامة، فإن هذا الاتفاق مناسب ودائم ومتوازن وملزم قانونيا.

وقد صدق على الاتفاق كل الوفود الحاضرة في 12 ديسمبر 2015 ، و يهدف إلى احتواء الاحترار العالمي لأقل من 2 درجات وسيسعى لحده في 1.5 درجة.

و تم وضع كحد أدنى قيمة 100 مليار دولار أمريكي كمساعدات مناخية الدول النامية سنويا وسيتم إعادة النظر في هذا السعر في 2025 على أقصى تقدير.

بمناسبة يوم الأرض الذي يتم الاحتفال به في 22 أبريل، وقع 175 من رؤساء دول العالم في عام 2016 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك تحت مسمي اتفاقية باريس للتغير المناخي وكان ذلك الحدث الأكبر علي الإطلاق لاتفاق عدد كبير من البلدان في يوم واحد أكثر من اي وقت مضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد