شبكة بوست سوري الإخبارية

انفجار مستودع ذخيرة بمدنيين خلال عملية تهريبهم إلى تركيا

انفجر مستودع ذخيرة في منزل احد متزعمي مرتزقة الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي ما أدى إلى استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم طفل.

بوست سوري.

استشهد طفل و مدنيين اثنين احدهما امرأة، كما أصيب اخرون جراء انفجار مستودع ذخيرة مخبأ في منزل احد المسلحين الموالين للاحتلال التركي في فصيل السلطان مراد في قرية الدبس بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر محلية أن المدنيين الذين استشهدوا وأصيبوا كانوا قد اجتمعوا في منزل القيادي الإرهابي بغرض تهريبهم إلى تركيا، مقابل مبلغ مالي، حيث يقوم متزعمي التنظيمات الإرهابية بتهريب العشرات من المدنيين أسبوعيا مقابل مبالغ مالية تدفع بالدولار الأمريكي.

و أضافت المصادر أن عمليات التهريب هذه تتم بين قادة إرهابيين بالتعاون مع سماسرة أتراك، وبغطاء من الأجهزة الأمنية التابعة للنظام التركي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد