شبكة بوست سوري الإخبارية

استنفار امني مكثف.. انفجارين مجهولين في حقل العمر

أفاد المرصد السوري المعارض أن انفجاراً مجهولاً وقع أمس الجمعة في أطراف حقل العمر النفطي في ريف دير الزور الشرقي، حيث تقيم الولايات المتحدة قاعدة عسكرية غير شرعية، والتي يتم استقبال الوفود الأجنبية التابعة للتحالف الدولي فيها.

بوست سوري.

شهدت المنطقة في محيط حقل العمر النفطي استنفارا امنيا واسعا بعد وقوع انفجارين في محيطه, حيث انتشرت قوات سوريا الديمقراطية – قسد، الموالية للولايات المتحدة, بالاضافة إلى قوات التحالف الدولي.

كما حلقت مروحيات تابعة للتحالف الدولي بشكل مكثف في المنطقة، بعد الانفجارين اللذين لم يتسببا بإصابات بشرية، وسط تحقيقات لكشف ملابسات الحادث.

على صعيد موازي، قتل مسلحان وأصيب عدد اخر من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد إثر هجمات نفذها مجهولون على آلياتهم وتحركاتهم في أرياف دير الزور والرقة والحسكة بسوريا.

وقالت مصادر محلية في دير الزور لمراسل وكالة “سانا” إن “مجهولين أطلقوا النار على مسلحي ميليشيا “قسد” في قرية الهرموشية ما أدى إلى مقتل اثنين منهم”.

وفي الحسكة استهدف “مجهولون بعبوة ناسفة مقرا لميليشيا “قسد” في قرية سبع سكور جنوب المدينة بينما تم استهداف سيارة تقل مسلحين من الميليشيا بالأسلحة الرشاشة على طريق الخرافي جنوب الحسكة ما أدى إلى إصابة عدد منهم”.

كما أضرم مجهولون النار في بئر نفطي قرب قرية تل لحم التابعة لبلدة تل براك بريف الحسكة، دون أن تتبنى العملية أي جهة.

وفي الرقة نفذ مجهولون هجوما بالأسلحة الرشاشة استهدف سيارة عسكرية لميليشيا قسد قرب مفرق الكرين ما أدى إلى إصابة عدد من مسلحيها.

وتصاعدت وتيرة العمليات التي تستهدف تحركات ميليشيا “قسد” في منطقة شرق الفرات السوري، ما تسبب بمقتل العديد منهم وجرح آخرين، إلى جانب تدمير آلياتهم، حيث شهدت المنطقة إثر ذلك تحليقا مكثفا للطيران المروحي التابع للتحالف الدولي، وانتشار قوات قسد لتمشيط المنطقة.

وسبق أن دخلت تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي، قبل أشهر إلى حقل العمر النفطي شرقي دير الزور، بالتزامن مع استنفار عسكري لقوات سوريا الديمقراطية “قسد“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد