شبكة بوست سوري الإخبارية

انسحاب كبير … تركيا تنسحب من نقطة عسكرية هامة في ريف حماة

يتجهز جيش العدو التركي لسحب قواته المتمركزة في منطقة مورك، في ريف حماة الغربي، حيث بدأت تحضيرات الانسحاب فعلا في النقطة العسكرية

بوست سوري.

تحدثت مصادر مقربة من جيش العدو التركي في سوريا يوم امس السبت ، عن نية الجيش التركي لسحب قواته المتمركزة في مورك في ريف حماة الغربي، وهي نقطة المراقبة التاسعة في المنطقة، مرجعة الانسحاب لاسباب تتناسب مع المرحلة القادمة.

وقد بدأت القوات التركية المتواجدة في مورك في النقطة العسكرية، التحضيرات اللازمة لعملية الانسحاب من ريف حماة ، مبينة أن الانسحاب سيتم على عدة مراحل، موزعة على عدة أيام .

وتعتبر تركيا أن نقاط المراقبة التابعة لها في المناطق التي استعادها الجيش العربي السوري العام الماضي ، قد أصبحت في موقف غير ملائم ومحاصرة ، وادعت المصادر أنها بعيدة عن الهدف الرئيسي لتواجدها في المنطقة.

ويبدو أن الانسحاب من نقطة المراقبة العسكرية ماهو إلا ضمن معطيات إعادة الانتشار وفق معطيات المرحلة ، ويبدو أن النقطة سيتم تمرزكها في موقع جديد، يرجح أنه في محافظة إدلب قرب جبل الزاوية ، خاصة وان الفترة الأخيرة شهدت دخول ارتال عسكرية تركية إلى إدلب ، ضمت العديد من الالايات العسكرية والعربات المليئة بالعناصر وشاحنات وذخائر ومعدات لوجستية تمركزت في قاعدة الشيخ تمام في المنطقة.

وتكشف هذه التلة معظم المناطق الجنوبية لإدلب، أبرزها مدينة “معرة النعمان” التي سيطر عليها الجيش السوري مؤخراً ضمن حملته العسكرية، وتمركز الجيش التركي في هذه التلة قبل ثلاثة أشهر، إلى أن قواته التي أرسلها أمس عززت النقطة بشكل أكبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد