شبكة بوست سوري الإخبارية

انسحاب أمريكي من الحسكة.. هل تفجر واشنطن مفاجأة في سويا

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بسحب عددا من آلياتها وجنودها من شرق سوريا للمرة الثانية خلال أسبوع من محافظة الحسكة.

بوست سوري.

سحبت الولايات الأمريكية المتحدة عددا من المركبات العسكرية والمدرعات الثقيلة، بالاضافة إلى 50 جنديا امريكيا من القاعدة التابعة لها في ريف المالكية في محافظة الحسكة، حيث عبرت الآليات والجنود الحدود السورية باتجاه الأراضي العراقية من معبر الوليد والذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية.

جاء ذلك في وقت أعلن فيه وزير الدفاع الامريكي بالوكالة الجديد كريستوفر ميلر مساء السبت، عن نيته لسحب القوات الامريكية من الشرق الاوسط وأفغانستان بما في ذلك سوريا، معبرا عن رغبته بقوله” حان وقت العودة إلى الوطن”، كما أضاف برسالة وجهها ميلر للقوات المسلحة الأمريكية أن “جميع الحروب يجب أن تنتهي” .

وبين ميلر في رسالة مؤرخة يوم الجمعة، لكن نشرت في ساعة مبكرة مساء السبت، على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع “كثيرون تعبوا من الحرب، وأنا واحد منهم”، مبينا أن المرحلة حاسمة بقوله: “لكنها المرحلة الحاسمة التي نحوّل فيها جهودنا من دور قيادي إلى دور داعم”.

وتابع: “إنهاء الحروب يتطلب تنازلات وشراكة. واجهنا التحدي. وبذلنا كل ما بوسعنا. الآن حان وقت العودة إلى الوطن”، دون تحديد مواقع انتشار الجنود، إلا أن الإشارة بدت إلى العراق وأفغانستان، حيث تم نشر الجنود الامريكيين بعد هجمات 11 ايلول/ سبتمبر 2001.

والجدير ذكره أنه منذ ايام شوهدت عدة مركبات مدرعة تقوم بدورياتها في المنطقة المحيطة بحقول النفط في رميلان في محافظة الحسكة.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي، العقيد واين مارتو، قد تحدث عن إعادة الجيش الأمريكي نشر المركبات القتالية من طراز إم2 أي2 برادلي في المنطقة في سبتمبر الماضي مدعيا أن سبب ذلك هو حماية القوات الأمريكية المتبقية في سوريا ولمكافحة ما تبقى من تنظيم الدولة الإسلامة بحسب زعمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد