شبكة بوست سوري الإخبارية

انتحار فتاة قاصر في منطقة مصياف بريف حماة

ادعى الى مركز الأمن الجنائي في مصياف بحماة أحد المواطنين بتغيب ابنته المدعوة (ب . خ) وهي طالبة بالصف الثامن عن المنزل والمدرسة، وعدم العثور عليها رغم البحث والسؤال عنها، وعند عودته الى منزله لاحظ أن مسدسه الحربي مفقود.
ومن خلال البحث عن الفتاة من قبل فرع الأمن الجنائي في حماة والمركز المذكور في الأحراش وفي المباني المهجورة في المنطقة عثروا على جثة الفتاة المذكورة بين الأشجار مصابة بطلق ناري بالصدر كما عثروا على المسدس وجوال الفتاة وحقيبتها المدرسية، وبالكشف الطبي على الجثة تبين أن سبب الوفاة هو انتحار بفعل طلق ناري، وبتحري جوال الفتاة عثر فيه على صورة لها بنفس مكان وجود الجثة وهي تحمل المسدس المذكور، وهذه الصورة مرسلة لابن خالتها تخبره فيها أنه أثناء قراءته الرسالة ستكون قد فارقت الحياة وانتحرت.
سلمت الجثة الى ذويها أصو لاً، وتم التحرز على الأشياء التي عثر عليها في مكان الحادثة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد