شبكة بوست سوري الإخبارية

الموعد مطلع العام.. المانيا تعلن بدء تنظيم عمليات ترحيل السوريين

أعلن وزير الداخلية في المانيا هورست زيهوفر، أمس الأحد، أنه سيتم اعتبارًا من الأول من شهر كانون الثاني القادم، دراسة إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين من المانيا إلى سوريا بعد فحص كل حالة على حدة.

وقال زيهوفر في مقابلة مع صحيفة “بيلد آم زونتاغ”، “لقد تمت مناقشة الأمر مع رئيس المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين حول البدء بفحص كل حالة بعناية اعتبارًا من 1 كانون الثاني في 2021، ومحاولة جعل الترحيل إلى سوريا قابلًا للتنفيذ”.

وسينتهي الحظر العام على ترحيل سوريين إلى وطنهم نهاية العام الجاري، حيث فشل مؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية ووزير الداخلية الفيدرالي، الذي تم مؤخرًا، بتمديد قرار حظر الترحيل إلى سوريا، وذلك بحسب رغبة زيهوفر نفسه الذي قال إن القرار يستهدف بالدرجة الأولى المجرمين والإرهابيين الخطرين.

وبناء على قرار عدم تمديد الحظر العام على الترحيل إلى سوريا، سيكون ترحيل الأشخاص “الخطرين” على الأمن والمجرمين ممكنًا من حيث المبدأ، على أن تُسبق كل عملية ترحيل بتقييم خاص بالمخاطر بالنسبة لكل شخص معني بالترحيل.

وأضاف زيهوفر، أن التهديد بالترحيل عامل ضروري للغاية لتخويف اللاجئين، فعندما لا نقوم بتخويفهم بالترحيل فسيعتقدون أن بإمكانهم فعل ما يحلو لهم في ألمانيا من سرقة المحلات وحتى القتل.

وتابع في حديثه مع الصحيفة، “يجب عليهم أن يحسبوا حساب الترحيل.. كل من يرتكب جرائم أو يحتقر دستورنا عليه أن يغادر بلدنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد