شبكة بوست سوري الإخبارية

المازوت يحلق.. بدي طير ما حدا احسن من حدا

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مساء يوم امس الإثنين، قراريقضي بتعديل سعر لتر المازوت الصناعي والتجاري الحر ليصبح 650ليرة سورية.

بوست سوري.

بدأ سعر المازوت الحر يحلق بناء على قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك , الذي صدر بناء على توصية اللجنة الاقتصادية و كتاب وزارة النفط والثروة المعدنية، ليصبح اللتر850 ليرة سورية، بدلًا من 575 ليرة .

كما تم رفع سعر لتر البنزين الأوكتان 95 غير المدعوم ليصبح 1050 ليرة سورية بدلا من 850، في حين أن بنزين الأوكتان قد تم رفع سعره بداية الشهر الجاري حيث كان اللتر بــ 450 ليرة سورية.

وجاء رفع سعر المازوت الحر الصناعي والتجاري ، بهدف تأمين حاجة الصناعيين الفعلية من المازوت، وللحد من عمليات التهريب التي تتم إلى دول الجوار، في ظل الظروف التي تمر بها سوريا نتيجة الحصار الاقتصادي الكبير نتيجة العقوبات الأمريكية.

مازوت التدفئة وباقي القطاعات خارج القرار

من جهة اخرى أكدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن سعر لتر مازوت التدفئة بقي بدون أي تغيير أو تعديل بـ 180 ليرة سورية، وكذلك بالنسبة لباقي قطاعات النقل والزراعة والقطاع العام، كما لم يطرأ أي تعديل على سعر ليتر المازوت المخصص للأفران التموينية، وبقي على سعره بـ 135 ليرة سورية .

و أصدرت رئاسة مجلس الوزراء يوم أمس تعميما باستمرار تخفيض المخصصات من مادة البنزين بالنسبة للسيارات الحكومية العاملة على البنزين بكافة المستويات من شهر تشرين الأول الحالي وحتى نهاية العام 2020، وهو قرار تم إصداره في شهر أيلول الماضي.

وكانت لجنة محروقات دمشق قد أصدرت يوم السبت الماضي أيضا ، قرارا يسمح للسيارات الخاصة فقط بالتزود بمادة البنزين من الأوكتان 95، فيما منعت السيارات العمومية والبيك آب والدرجات النارية بالتزود منه، وذلك لمنع المتاجرة بمادة البنزين .

وعالوعد يا كمون

فيما يعاني السوريون من ازمة خانقة في مادة المحروقات وعد مدير وزارة النفط السورية أن الإنفراج للازمة قادم , وصرح بأنه تم البدء بزيادة مخصصات كل المحافظات من البنزين، وأنه واعتبارا من يوم السبت الماضي ستتم زيادة الكمية الإجمالية التي توزع بنحو 1.5 مليون ليتر يومياً، لتصل إلى ٤ ملايين ليتر، علماً بأن نحو 2.5 مليون ليتر توزع يومياً خلال فترة الأزمة.

وبيّن أن طلبات البنزين المخصصة لدمشق ستزداد اعتباراً من السبت لتصل إلى ٥٥ طلباً بدلاً من نحو ٤٥ طلباً، كما ستتم زيادة طلبات البنزين المخصصة لريف دمشق ليصل إلى ١٧ طلباً بدلاً من نحو ١٢ طلباً، كذلك سيتم زيادة الكمية لكل المحافظات.

وأكد أنه خلال الاسبوع القادم سيلحظ المواطن بوادر انفراج أزمة البنزين مع زيادة المخصصات لكل المحافظات، وسينخفض الازدحام أمام محطات الوقود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد