شبكة بوست سوري الإخبارية

الفطر الأسود بدأ بالانتشار.. وكورونا يسجل ذروة جديدة

اكتظت غرف العزل والعناية في المشافي بالمرضى، و وجهت المشافي بالجهوزية القصوى واتخاذ التدابير العلاجية الفورية بالتعامل مع أي إصابة بالفيروس.

بوست سوري.

قدر عدد الإصابات في غرف العزل والعناية 160 إصابة بحسب صحيفة الوطن، في وقت وجهت به التعليم العالي المشافي بالجهوزية القصوى، واتخاذ التدابير العلاجية الفورية بالتعامل مع أي إصابة بالفيروس.

كما وجهت التعليم العالي بتأمين جميع المستلزمات الطبية والتدابير الوقائية بما فيه التعقيم وارتداء الكمامة والحد من التجمعات والاقتصار على الحالات الإسعافية الضرورية أو الورمية، والالتزام بأعلى درجات التقيد بأي إجراءات صحية من شأنها حماية الطلاب وعائلاتهم، مع التشديد على أن أي قرار يخص إيقاف الدوام يعود للفريق الحكومي المعني بالتصدي.

المشافي بحسب الوطن تعمل بطاقتها القصوى وخاصة أن مشافي «المواساة بدمشق وتشرين الجامعي في اللاذقية وجراحة القلب بحلب» حيث عملت على زيادة عدد الأسرة وغرفة العناية بعد الازدياد الأخير والكبير لعدد الإصابات وعدد المراجعين يومياً باشتباه كورونا.

وبلغت نسب الإشغال تقريبا 100% وذلك بعد تزايد الإصابات مؤخرا، والمنحنى ثابت منذ قرابة 10 أيام دون انخفاض الإصابات، بالنسبة للحالات الشديدة والحرجة، بمعنى أن المنحنى وصل إلى ذروته وبقي ثابتاً دون أي انخفاض في الأعداد.

في السياق كشف مدير عام المشفى أنه لوحظ خلال الأيام القليلة الماضية ازدياد في عدد الحالات المقبولة من التهاب الجيوب الفطري المخاطي الغازي (الفطر الأسود) حيث بلغ عدد الحالات المقبولة خلال الأيام القليلة الماضية 9 حالات يتم علاجهم في المشفى لدى فريق متخصص من أطباء أنف وأذن وحنجرة وأطباء أمراض إنتانية وأطباء مناعة.

مضيفاً: يصيب هذا المرض المرضى المدنفين مناعياً (ناقصي المناعة) وفي قصتهم السريرية إصابة بالكورونا وتناول كميات كبيرة من الستيروئيدات القشرية (الكورتيزونات) التي يؤدي استعمالها المديد إلى تدني المناعة وإصابة المرضى بهذا النوع من الفطور الانتهازية التي لا تصيب أصحاب المناعة السوية.

وأكد أن المشفى سجل خلال نيسان وأيار من العام الجاري 8 إصابات بالفطر الأسود، مضيفاً إن سبب ارتباط كورونا بالفطر الأسود هو أن المصابين بالوباء يصابون بعد تعافيهم «عدوى ثانوية»، ومن بينها العدوى البكتيرية والفطر الأسود، نتيجة ضعف المناعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد