شبكة بوست سوري الإخبارية

العراق يتصدى لاعتداء مسلح من الأراضي السورية

تحدثت وسائل إعلامية عراقية عن تصدي الأمن العراقي لمحاولات خرق امني على الحدود مع سوريا، بغية ممارسة تهريب الأشخاص والأسلحة.

بوست سوري.

أعلن الامن الوطني العراقي يوم أمس الأربعاء أن مجموعات مسلحة حاولت قصف الحدود بين سوريا والعراق، مبينا أن هذا الخرق يعتبر اعتداء خطيرا، دون الكشف عن موقع القصف بالتحديد.

وبين الأمن الوطني في سياق معلوماته أن المناطق التي تعرضت للقصف تركزت في محيط منطقة فيشخابور الحدودية مع الحسكة، أي المناطق التي تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية – قسد، والمدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي.

وقال الأمن الوطني في هذا السياق: “إن جماعات مسلحة من داخل الأراضي السورية حاولت قصف حدودنا ومناطق وجود قوات حرس إقليم كردستان البيشمركة وقوات الحدود العراقية لتهريب الأشخاص والأسلحة”.

كما ذكر بيان للحكومة العراقية أن المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي عقد جلسة لبحث ” الاعتداء الخطير الذي تعرضت له حدودنا الوطنية في منطقة السحلية- فيشخابور حيث حاولت جماعات مسلحة من داخل الأراضي السورية قصف حدودنا ومناطق تواجد قوات حرس إقليم كردستان البيشمركة وقوات الحدود العراقية، بغية الدخول وممارسة تهريب الأشخاص والأسلحة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد