شبكة بوست سوري الإخبارية

الرحيل التركي مستمر.. تركيا تخلي نقاط عسكرية أخرى

دخلت فجر اليوم عشرات الشاحنات التركية التابعة لجيش الاحتلال التركي إلى نقطة المراقبة شير مغار وذلك لسحب المعدات اللوجستية التي تم تفكيكها والأسلحة الثقيلة.

بوست سوري.

انسحبت قوات الاحتلال التركي يوم أمس بشكل شبه كامل من نقطة شير مغار في جبل شحشبو غرب محافظة حماة, ويتوقع أن ينتهي الإخلاء بشكل كامل اليوم الثلاثاء.

وبدأت القوات التركية يوم امس أيضا بالانسحاب من نقطة معر حطاط على طريق حلب – دمشق الدولي جنوب إدلب,  وذلك بعد تفكيك معداتها أيضا وحزم أمتعتها منذ أيام، وقد شوهد يوم امس عبات تركية تخرج بشكل تدريجي من النقطة.

و تحدثت مصادر إعلامية يوم الاحد  الماضي عن استعداد الجيش التركي لمغادرة نقطة المراقبة الثالثة  الموجودة في ريف حلب الغربي “قبتان الجبل”.

وسبق أن اخلت تركيا خلال الشهر الماضي نقطة المراقبة في مورك والتي تعرف بالنقطة التاسعة، كما تلاها انسحاب تركي من نقطة شير مغار في شمال غرب حلب، ثم معر حطاط في ريف إدلب الجنوبي.

الجدير بالذكر أن أنقرة قامت بإنشاء 12 نقطة مراقبة في المحافظات السورية حلب – إدلب – حماة، وكان ذلك بالاتفاق مع روسيا وإيران، لتطبيق اتفاق خفض التصعيد، للفصل بين قوات الجيش العربي السوري والفصائل المسلحة، وكانت أنقرة قد أدخلت قواتها إلى مدينة مورك في 7 أبريل 2018م.

وفي عام 2019 تمكنت قوات الجيش العربي السوري وخلال عملياتها العسكرية من محاصرة النقطة التاسعة بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون، والقرى المحيطة بها، الأمر الذي أدى إلى عزل النقطة التركية تماما عن مناطق تواجد الإرهابيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد