شبكة بوست سوري الإخبارية

الخليج يستعر.. إيران تهدد واشنطن باستهداف قواتها جراء تحركاتها المشبوهة

تتواصل تهديدات إيران بالرد على أي اعتداء أميركي في الخليج، والاستعداد لكل السيناريوهات، كما كرر مسؤولون إيرانيون تصريحات الوعد بالانتقام مع إحياء الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن هناك مؤشرات على وجود تحركات أميركية مشبوهة في المنطقة، وإن طهران أبلغت واشنطن عن طريق قنوات خاصة بأنها ستتحمل تداعيات أي مغامرة.

وأوضح خطيب زاده أن بلاده أبلغت دولا في المنطقة بضرورة الحذر من الوقوع في “فخ المؤامرات الأميركية”، مؤكدا أن طهران لن تبادر بالاعتداء على أحد، لكن ردها سيكون حتميا وحازما.

وقال أيضا إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيرحل بإرث مشؤوم، وإن الإيرانيين لن ينسوا اغتيال سليماني ورفاقه، في إشارة إلى الضربة الأميركية التي استهدفت سليماني قرب مطار بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني عام 2020.

تهديد ووعيد

من ناحيته، قال اللواء يحيى رحيم صفوي كبير المستشارين العسكريين للمرشد الإيراني علي خامنئي إن إيران تأمل ألا يحدث شيء سيئ حتى رحيل حكومة ترامب “الخبيثة”، متوعدا في الوقت نفسه بأن الانتقام لسليماني سيبقى قائما وقويا على المدى الطويل.

وأضاف صفوي للتلفزيون الإيراني الرسمي مساء الجمعة أن بلاده لن تكون بادئة للحرب في أي وقت، لكنها مستعدة للرد، معتبرا أن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” من التحرك الإيراني في ذكرى اغتيال سليماني وأنها “في حالة دفاع”.

وأشار صفوي إلى أن القوات الإيرانية ترصد جميع التحركات الأميركية في المنطقة، من البحر المتوسط والبحر الأحمر إلى بحر عمان والمحيط الهندي، وحتى في الدول المجاورة.

كما اعتبر كبير المستشارين العسكريين أن القوات الأميركية في المنطقة ضعيفة وتحت إشراف الإيرانيين، حسب تعبيره.

توتر وتأهب

وشهدت الأيام السابقة تصريحات عديدة مماثلة، حيث قال إسماعيل قآني -الذي خلف سليماني في قيادة فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني- أمس إن بلاده لا تزال مستعدة للرد وستحدد الزمان والمكان المناسبين لذلك، وألمح إلى أن الانتقام يشمل الداخل الأميركي.

كما قالت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة في رسالة موجهة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي إن “استفزازات الولايات المتحدة عبر إرسال قاذفات استراتيجية إلى المنطقة، قد تؤدي إلى تصعيد خطير”، محذرة من أي “مغامرة أميركية” في الخليج.

وفي المقابل، نقلت شبكة “إن بي سي” (NBC) الأميركية عن مسؤول أميركي قوله إن الولايات المتحدة تلحظ مؤشرات متزايدة على أن إيران قد تخطط لشنّ هجوم ضد القوات أو المصالح الأميركية في الشرق الأوسط.

كما قالت مراسلة شبكة “سي إن إن” (CNN) في البنتاغون إن القوات البحرية الإيرانية رفعت مستوى تأهبها في الخليج مع احتمال قيام إيران بعمليات في الخليج.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد