شبكة بوست سوري الإخبارية

التهاب البلعوم المزمن.. مزعج ومتعب.

ينشأ التهاب في منطقة البلعوم أو في الحنجرة لفترة طويلة، مما يجعل الصوت مبحوحا أو أجش وهذا ما يسمى بالتهاب البلعوم الحاد والمزمن.

بوست سوري.

تعتبر الأعراض المزمنة للالتهاب هي تلك التي تظهر لفترات تزيد عن الأسبوعين، وان استمرت أكثر قد ينجم عنها أمراض أشد خطورة، أهم الأعراض:

أكثر أعراض التهاب البلعوم شيوعا هو ألم الحنجرة وبحة الصوت حيث يصبح الصوت أجش وخشن، كما يفقد المريض صوته تماما بالإضافة الى أوجاع حادة في الحلق مع سعال وصعوبة في البلع.

سيلان الأنف، والاصابة بصداع مزمن حاد، كما يرافقه الشعور بالتعب والاعياء، وفي بعض الأحيان قشعريرة وحمى.

قد يفقد المصاب الشهية، وتظهر لديه طفحات جلدية واحمرار الحلق ووجود بقع بيضاء على الحلق أو رمادية، والشعور بطعم غير عادي في الفم.

تتسبب مجموعة من أنواع الفيروسات والبكتيريا بالتهاب البلعوم، أهم أسباب التهاب البلعوم:

– العدوى بفيروسات الأنف أو فيروسات كورونا او فيروس نظير الانفلونزا البشري.

– الاصابة بالفيروسات التي تسبب الاصابة بنزلات البرد الشائعة والمسؤولة عن الاصابة بالتهاب ملتحمة العين أيضا.

– الاصابة بعدوى بكتيريا العقدية المقحية.

– الاصابة بعدوى بكتيريا المتدثرة الحثرية، التي تسبب الاصابة بالكلاميديا.

– الاصابة ببكتيريا المفطورة الرئوية.

– وجود تاريخ مرضي للإصابة بالتحسس.

– وجود تاريخ مرضي للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

– التدخين أو التعرض لاستنشاق الدخان.

يعتبر علاج التهاب البلعوم الحاد ضروري ومهم، وعندما يكون سبب التهاب البلعوم عدوى بكتيرية يصف الطبيب مضادات حيوية تؤخذ عن طريق الفم، تهدف المضادات الحيوية الى مكافحة العدوى البكتيرية والحد من المضاعفات.

– الحصول على أكبر قدر من الراحة، مع المحافظة على رطوبة الجسم وشرب الكثير من الماء والسوائل.

– استخدام أجهزة ترطيب الهواء أو البخاخات للتقليل من ألم الحلق وجفافها.

– الغرغرة بالماء الدافئ والملح عدة مرات يوميا ، وتناول المشروبات الدافئة.

– تجنب مشاركة الطعام والشراب وأواني الطعام مع الاخرين.

– تجنب الأشخاص المصابين بالتهاب البلعوم لأنه عادة ما يكون معديا اذا كانت أسباب العدوى فيروسية أو بكتيرية.

– غسل اليدين كثيرا قبل الطعام وبعد العطس او السعال وبعد العودة من الأماكن العامة.

– تجنب التدخين وأماكن التدخين للحد من استنشاق الدخان ( التدخين السلبي).

يعد التهاب البلعوم الحاد أكثر شيوعا من التهاب البلعوم المزمن، وعادة ما تنتهي أعراض التهاب البلعوم الحاد في غضون عشرة أيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد