شبكة بوست سوري الإخبارية

الاختراقات الأمنية ترهق مسلحي حلب فهل يساعدهم “الدولار”؟

أعلنت إحدى وسائل الإعلام التابعة للجماعات المسلحة المدعومين من قبل تركيا عن منح مكافأة مالية قدرها 300 دولار لمن يمتلك معلومات دقيقة عن كيفية دخول المفخخات والعبوات الناسفة إلى مدينة الباب شرق حلب.

ويأتي الإعلان بعد سلسلة انفجارات مجهولة المصدر وقعت في مدينة الباب وغيرها من مناطق الريف الحلبي الخاضع لسيطرة الجماعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي.

كذلك جاء الإعلان في وقت يعاني فيه غالبية المواطنين من سطوة الجماعات المسلحة وممارساتهم التعسفية والوضع المعيشي السيء مستغلين حاجة الأهالي مع دخول فصل الشتاء .

إلى ذلك اعتبر أحد الأهالي القاطنين في منطقة الباب الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي في شمال شرق حلب، أن “هذا الاعلان بمثابة إغراء للأهالي للتعاون معهم في معرفة مصدر دخول المفخخات والعبوات الناسفة وبنفس الوقت هو مؤشر لخروج الأمور عن سيطرة المسلحين”.

الجدير بالذكر أن الجماعات المسلحة بجميع أسمائها ومكوناتها تعتمد سياسة الترهيب في تعاملها مع الأهالي إلا هذه المرة يتبعون أسلوب الترغيب والإغراء لكسب تعاطف وتعاون المواطنين معهم.

تلفزيون الخبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع بوست سوري ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك لإغلاق هذه الرسالة اضغط على زر موافق أنا إوافق للمزيد